وزيرة الثقافة تلتقي رئيس مؤسسة الإذاعة والتلفزيون في إيران

0
328
أكدت وزيرة الثقافة د.لبانة مشوّح بأن الثقافة وبناء الفكر ليسا عملاً لحظياً أو آنياً بل هو عمل تراكمي تتشارك فيه جميع الجهات المعنية وفق سياسة ورؤية واضحة مخطط لها وبعيدة كل البعد عن العشوائية.
وفي سياق الزيارة الرسمية إلى الجمهورية الإسلامية الإيرانية، التقت وزيرة الثقافة رئيس مؤسسة الإذاعة والتلفزيون في إيران بيمان جبلي وفريق عمله في مبنى المؤسسة في إيران بحضور السفير السوري لدى طهران الدكتور شفيق ديوب.
وأكدت مشوّح بأن ما اتفق عليه الجانبان خلال زيارة سابقة لجبيلي إلى سورية من خطوات تنفيذية لدعم التعاون بين البلدين أثمر باستقبال سورية خلال الفترة القادمة أسبوعاً ثقافياً إيرانياً، وأشارت إلى أن الأسبوع سيشمل شريحة واسعة من العروض السينمائية والألبسة التراثية الإيرانية وغيرها من معارض الصور و الخط لافتةً إلى ضرورة الإسراع بتوقع اتفاقيات التعاون بين وزارتي الثقافة في البلدين للانتقال إلى مرحلة التنفيذ، وإمكانية تبادل قادة الأوركسترا الوطنية بين البلدين للاستفادة من تجاربهما وتبادل الخبرات فيما بينهما.
و من جانبه أكد المدير العام لمؤسسة الإذاعة والتلفزيون الإيراني أن المؤسسات المعنية في البلدين أخذت على عاتقها نشر الثقافة وتدوين وحفظ كافة البطولات المشتركة لاستمرار العزة و الكرامة للبلدين، وأهمية التعاون الإعلامي والثقافي وتبادل الخبرات التلفزيونية والسينمائية.
ثم جالت د.مشوّح والوفد المرافق في أقسام قناة العالم الإيرانية واستمعت إلى شرح عن آلية العمل وأجرت لقاء مباشر.
كما اجتمعت د.مشوٌح مع معاون وزير الثقافة والإرشاد الإسلامي ورئيس منظمة السينما محمد خزاعي، ومدير المتحف وأكد الجانبان على ضرورة التعاون المشترك لتأهيل السينمائي في المعهد العالي للسينما وأن يكون لإيران بخبرتها السينمائية في الإنتاج والإخراج وكتابة السيناريو ومكونات الصناعة السينمائية دور في تأهيل الكوارد السورية ووضع برنامج تنفيذي للعمل وبحثا إمكانية إقامة مهرجان سينمائي لأفلام المقاومة في دمشق وتحدثت السيدة الوزيرة عن خطة وزارة الثقافة بالارتقاء بالصناعة السينمائية لتكون أحد روافد الاقتصاد الوطني السوري وأحد أذرع العمل الثقافي في بناء الفكر والشخصية وتعزيز الإنتماء الوطني.
بعدها زارت متحف السينما في طهران وتجولت والوفد المرافق في أرجائه واستمعت إلى شرح عن مقتنياته النادرة من السينما الإيرانية في مختلف عصورها من إكسسوارات وملابس وآلات تصوير ووحدات مونتاج وجوائز دولية حصلت عليها أفلامها، بالإضافة إلى صور لأجيال متعاقبة من كبار السينمائيين الإيرانيين.