تكريس هوية خاصة في المظهر المعماري السوري خلال ندوة في كلية الفنون الجميلة

0
9812
أخذت مشاركة كلية الفنون الجميلة في فعاليات أيام الفن التشكيلي لهذا العام طابع الندوات بهدف رفع السوية الفكرية والإبداعية لطلاب كليتي الفنون والعمارة في جامعة دمشق واطلاعهم على تجارب الفنانين السابقين إلى جانب ما يتلقونه في الجامعة.
الندوات التي أقيمت على مدى يومين شارك فيها أساتذة ومعماريون وفنانون تشكيليون حيث ناقش في يومها الأول الدكتور عبد الناصر ونوس والناقد التشكيلي سعد القاسم مواضيع الصورة وتشكل الوعي وأهمية تكريسها لدى الطلاب بوصفهم الشريحة الأهم في المجتمع لإغناء ثقافتهم وإبداعهم.
أما ندوة اليوم الثاني التي ادارتها الدكتورة سوسن الزعبي فأخذت شكل الحوار والدردشة بين الناقد القاسم والدكتور طلال عقيلي حيث أن الأخير فنان تشكيلي ومهندس عمارة تميز بربط التشكيل بفن العمارة وتحدثاً عن تطور العمارة عبر العصور وإمكانية تكريس هوية فنية خاصة في المظهر المعماري السوري المعاصر وعلاقة العمارة بالفنون وعن تجربة الفنان توفيق طارق باعتباره واحداً من رواد الفن التشكيلي السوري الحديث فضلاً عن كونه معماراً مهماً جداً.
بلال أحمد سانا