لوحات لتشكيليات من أجيال عدة ضمن المعرض الاستعادي الرابع لفنانات من سورية

0
4171
ضم المعرض الاستعادي الرابع لفنانات من سورية الذي اقيم برعاية وحضور الدكتورة لبانة مشوّح وزيرة الثقافة في صالة المعارض بكلية الفنون الجميلة اليوم مقتنيات وزارة الثقافة لعدة أجيال من الفنانات السوريات.
المعرض الذي أقامته مديرية الفنون الجميلة في وزارة الثقافة عرض 34 لوحة بمواضيع وأساليب وتقنيات واحجام متنوعة لفنانات رائدات ومن أتى بعدهن وصولا إلى جيل الفنانات الشابات اللواتي نلن جوائز ضمن المعارض التي أقامتها مديرية الفنون في السنوات الأخيرة.
وعن المعرض قال النحات عماد كسحوت مدير الفنون الجميلة في تصريح لسانا: “هذه الفعالية تقام في شهر آذار بما يضمه من عيدي المرأة والأم ليكون بطاقة شكر لكل الفنانات السوريات ممن أعطين إبداعهن للفن التشكيلي ولبلدهم” لافتا إلى أن الهدف من المعارض الاستعادية انعاش الذاكرة التشكيلية للجمهور ليطلعوا على هذه التجارب مع إتاحة الفرصة للأجيال الشابة وخاصة طلاب كلية الفنون ليتعرفوا على فنانات بلدهم اللواتي وصل كثير منهن إلى العالمية.
بدوره عميد كلية الفنون الجميلة النحات الدكتور احسان العر أوضح أن إقامة المعرض ضمن صالة الكلية أمر مهم للطلاب ليطلعوا على تجارب فنية أنثوية من عدة أجيال وليكتسبوا الثقافة الفنية اللازمة حتى يبدؤوا مشوارهم معتبرا أن ربط الأجيال الفنية ببعضها أمر مهم للحركة التشكيلية.
الفنانة التشكيلية لجينة الأصيل التي عرض عمل لها في المعرض أكدت أن المعارض الاستعادية التي تقيمها وزارة الثقافة تسهم بتعزيز الذاكرة الفنية للجمهور مشيرة إلى أن حضور المرأة مهم في كل المجتمعات ولا سيما أننا بحاجة اليوم للأم التي تربي أبناءها على حب الوطن.
من جهتها الفنانة التشكيلية غادة حداد قالت: “يحقق المعرض فائدة مزدوجة للجمهور وللفنانين ليطلعوا على تجارب بعضهم ويستفيدوا من الخبرات وليعود كل فنان إلى تجربته قبل عدة سنوات”.
رئيسة دائرة المعارض والمقتنيات في مديرية الفنون النحاتة رنا حسين لفتت إلى تفاعل طلاب الكلية مع المعرض والذي فتح أمامهم عدة تساؤلات حول لوحات الفنانات المعروضة.
الطالبة سارة صفا من السنة الأولى في كلية الفنون وجدت أن المعرض أتاح لها زيادة معلوماتها والاطلاع على نتاجات متنوعة لفنانات سوريات بينما أشارت الطالبة روز حلاوة إلى أن المعرض مميز لاختصاصه بالفن التشكيلي الأنثوي.
أما الطالبة رغد العيسمي سنة ثانية قسم التصميم الإعلاني فاعتبرت أن أهمية المعرض تكمن في الاطلاع المباشر على أعمال الفنانات الرائدات بعيدا عن الصور ووسائل التواصل الاجتماعي فيما رأت الطالبة مرام الحريري أن حضور المعارض يعزز الثقافة الفنية لطلاب الفنون وخاصة بما يتعلق بأعمال رواد الفن.