دار الأوبرا تستضيف الفنان شادي جميل في حفل فني طربي من الطراز الحلبي

0
4535
إن شدا نثر جماله .. هكذا كان للفنان شادي جميل نصيب من اسمه، أما عن نصيب الجمهور فكان أمسية ملأت مسامعه طرباً، زخر بها مسرح دار الأوبرا ليلة الأحد 21 شباط 2021 مع أنغام الفرقة الموسيقية بقيادة حمدي الشاطر.
بداية الحفل كانت مع (سماعي حجاز كار)، تنقّل بعده الفنان شادي جميل بين مقامات موسيقية متنوعة، وبين القرار والجواب كان الطرب الذي تلقّفه الجمهور بكل شغف وبادله بتفاعل كبير، فجاءت (وصلة مقام الزنجران) وفيها موشح “بدر الجمال بدا” وموشح “بدر حلو الشمايل” ثم “قصيدة يا جميلاً” و “قصيدة طرقت باب الرجا”. أما عن (وصلة حجاز كار) فأدّى فيها الفنان أغنيتَيْ “راجع حساباتك” و “انسى غرامك راح”. وبينما اقتصرت (وصلة مقام النهوند) على “أغنية آه منك” ؛ تضمّنت (وصلة مقام الكرد) أغنية “ليش أنا” و “طول البنية”.
ومع (وصلة القدود الحلبية) كان تفاعل الجمهور كبيراً فيما تضمنته من : “أول عشرة محبوبي” “ماني يا حبيب ماني” “زوالف يابو الزلف” أمان يا قلبي أمان” “على دلعونا” ، فالختام بـ (وصلة مقام الصبا) وفيها “ابتهال يارب” “لا ريم ولا غزلان” “لاحت أنوارك يازين” “قومي عالدبكة” “يا ام المحرمة” “باسمك يا شهبا” و “سورية الله حاميها”.
الفنان شادي جميل عبّر عن سعادته وفخره بإحياء هذا الحفل في دار الأوبرا التي تُمثّل قيمة كبيرة في عالم الفن والثقافة وأيضاً المجتمع، لافتاً إلى حق الجمهور على الفنان بأن يقدّم له حفلات نوعية على مسارح لها أهميتها. وتوجّه الفنان شادي جميل بالشكر إلى وزيرة الثقافة الدكتورة لبانة مشوّح على دعمها ورعايتها، وعلى حضورها الحفل الذي أكسبه إضافة جديدة، كما شكر مدير عام الهيئة العامة لدار الأسد للثقافة والفنون المايسترو اندريه المعلولي لجميع ما قدّم من تسهيلات.