حفل تسليم جوائز الدولة التقديرية لعام 2019

0
1805

برعاية الاستاذ محمد الأحمد وزير الثقافة أقيم في دار الأسد للثقافة والفنون بدمشق حفل تسليم جوائز الدولة التقديرية لعام 2019 للفائزين السادة الباحثة الدكتورة لبانة مشوح في مجال النقد والدراسات والترجمة، والشاعر الدكتور صابر فلحوط في مجال الأدب، والفنان جورج وسوف في مجال الفن.

وفي كلمة للسيد الوزير بمناسبة الحفل توجه بالتحية لجميع الحضور الذين قدموا للاحتفاء بمنح الجوائز التقديرية للسادة المكرمين الذين يستحقونها لما قدموه لبلدهم وشعبهم من جهد فكري وتميز إبداعي في مجالات المعرفة على اختلافها.

وتقدم السيد الوزير بالتهنئة للسادة المكرمين بالقول: « أود أن أعرب وقبل كل شيء عن تهنئتي الخالصة للأساتذة الفائزين بحصولهم على هذه الجائزة الرفيعة، فهم أهل لها، وعطاؤهم لوطنهم مشهود له، وأهنئ أولا الدكتور صابر فلحوط، فهو تاريخ من الفكر والثقافة والتميز الإبداعي والنضال الوطني والقومي والعروبي، وهو من كبار القامات الأدبية المشهود لها بالإخلاص للوطن ومبادئه القومية والعروبية والإنسانية والحضارية، وثانيا لمعلمتي وصديقتي الدكتورة لبانة مشوح؛ فهي المترجمة البارعة والدارسة المتعمقة في علوم اللسانيات والأدب المقارن، والإدارية المتمرسة التي قادت وزارة الثقافة في فترة زمنية صعبة بحنكة واقتدار، والأستاذة الأكاديمية التي لا تبخل بعطائها على طالبي علمها الثر الواسع، وثالثا فناننا الكبير الأستاذ جورج وسوف، هذا البلبل السوري البديع الذي عشنا على غنائه العذب أكثر من أربعين عاما، ولا ننسى في هذه المناسبة كيف سخّر فناننا الرائع كل شهرته ونجوميته من أجل الدفاع عن وطنه في هذه الحرب الظالمة التي شنت على بلدنا».

وأكد سيادة الوزير على غنى سورية بالمواهب في مجالات الفكر والفن على اختلافها، مشيرًا إلى إرادة السوريين وعزيمتهم على الانتصار والحياة بقوله: «إنها إرادة الحياة بكل أبعادها يؤكدها السوريون كل يوم, ما يدفعنا للقول إن الثقافة هي الوجه الآخر لانتصارات الوطن, ومعادل موضوعي لتضحيات الجيش العربي السوري الذي يتمتع ضباطه وجنوده بقدر مذهل من الوعي الوطني يتجلى في حرصهم البالغ على وحدة سورية أرضاً وشعباً».

واختتم السيد الوزير كلمته بالتحية لأبطال الجيش العربي السوري، ولأرواح الشهداء الذين منحوا زكي دمهم لتراب الوطن، كما توجه بالتحية إلى القائد المفدى السيد الرئيس بشار الأسد لمتابعته للشأن الثقافي والاهتمام بكل تفاصيله، ودعم العاملين فيه رغم الأعباء الهائلة الملقاة على عاتقه.

الدكتور صابر فلحوط المكرم في حفل توزيع جوائز الدولة التقديرية أشار في كلمته إلى غنى التاريخ السوري بالمثقفين الذين واكبوا أحداثه عبر الزمن بأقلامهم وعلمهم، وأشاد بفخره للانتماء إلى أرض سورية، مختتماً كلمته بقصيدة شعرية مهداة إلى أبطال الجيش السوري، وأخرى مهداة إلى القضية الفلسطينية المركزية.

الدكتورة لبانة مشوح بدورها أشارت إلى أن التكريمات التي تلقتها خلال حياتها كان لها أثر كبير في دفعها نحو تقديم الأفضل دائماً، وخصت تكريمها في حفل توزيع جوائز الدولة التقديرية بالقول أنه التكريم الذي له أثر عظيم في مسيرتها كونه مقدم لها من الوطن كله، وتنبع أهمية جائزته من تكريس حق الإبداع والعطاء، وتقدير المبدعين في بلادهم مما يحقق المعادلة التبادلية بين العطاء والجزاء، مثمنة جهود وزارة الثقافة وعلى رأسها السيد الوزير الاستاذ محمد الأحمد فيما تبذله من جهود تهدف من خلالها إلى إعلاء كلمة الثقافة، والاهتمام بالمثقفين في الوطن.

بدوره الفنان جورج وسوف عبر في كلمته عن سعادته بهذا التكريم، خاصة أنه يكرم داخل بلده سورية، كما عبر أيضاً عن فائق محبته لوطنه، مؤكداً أنه يحمله في قلبه أينما حل، وفي أي دولة كان فيها، وتوجه بالشكر إلى سيادة الرئيس بشار الأسد على منحه هذه الجوائز التقديرية التي تترك أثرها العميق لدى المكرمين، كما توجه بالشكر إلى وزير الثقافة الاستاذ محمد الأحمد على هذا الحفل الذي تم خلاله تسليم الجوائز للسادة المكرمين.

ومنح كل فائز من الفائزين الثلاثة مبلغاً وقدره مليون ليرة سورية وميدالية ذهبية مع براءتها من الموازنة الجارية لوزارة الثقافة لعام 2019.