عروض فنية هندية لعازفين وراقصين ومغنين من فرقة الرقص الشعبي الراجستاني في دار الأسد



كان جمهور دار الأسد للثقافة والفنون على موعد اليوم مع عروض فنية هندية لعازفين وراقصين ومغنين من فرقة الرقص الشعبي الراجستاني جمعت التحدي والإثارة والجمال والرشاقة.
الحفل الذي أقامته وزارة الثقافة بالتعاون مع سفارة جمهورية الهند بدمشق استضافه مسرح الأوبرا وشهد حضوراً كبيراً وغير متوقع لفن ليس معروفاً لشريحة كبيرة من السوريين الذين تابعوا بكثير من التفاعل الموسيقا البهيجة ذات الإيقاع الديناميكي الحار التي تمتاز بها الهند وتلك القدرات العالية في الآلات الموسيقية الهندية رغم صغر حجم فرقها الموسيقية تحتاج من العازف إلى إمكانات فسيولوجية وجسدية كبيرة.
واستعرض العازفون الهنود مهارتهم على آلات ليست معروفة إلا لأبناء شبه القارة الهندية مثل “الدهولاك” الآلة الإيقاعية الكبيرة و”الهارمونيم” وهو آلة تشابه الأكورديون مع صوت أقوى و”السارانجي” الربابة الهندية والخارتال وهو آلة إيقاعية صغيرة وغيرها فقدم العازفون بكل مقطوعة أشبه بكونشرتو يستعرض فيه كل عازف على حدة براعته مع مشاركة من باقي الآلات.
وتقاسم الرقص نصف برنامج الحفل فصعد إلى خشبة المسرح راقصون وراقصات قدموا فقرات منوعة جماعية ومنفردة مع وضع قدور على الرأس تصل إلى سبعة أحياناً والرقص على قطع الزجاج وشفرات السيوف وأيضاً عروض رقص طريفة مثل فقرة دمية الحصان مع موسيقا عالية وحماسية.
حضر الحفل توفيق الإمام وعلي المبيض معاونا وزير الثقافة والسفير الهندي بدمشق مان موهان بانوت وأعضاء السفارة.
يشار إلى أن دار الأسد تستضيف أسبوع الأفلام الهندية اعتباراً من يوم غد ولغاية الخميس القادم بالتعاون مع سفارة جمهورية الهند حيث يعرض يومياً فيلم واحد عند الساعة الرابعة مساء وسيقدم غدا فيلم فناء وهو عمل سينمائي رومانسي غنائي عن قصة حب بين مرشد سياحي وفتاة كفيفة.
دمشق - سانا


المصدر:
http://moc.gov.sy/index.php?d=155&id=17550

جميع الحقوق محفوظة © 2008 جامعة الدول العربية