Table './mocclient_jun14/msessions' is marked as crashed and should be repairedTable './mocclient_jun14/msessions' is marked as crashed and should be repairedTable './mocclient_jun14/msessions' is marked as crashed and should be repaired الفرقة السيمفونية الوطنية السورية تحتفل بمرور 25 سنة على تأسيسها

الفرقة السيمفونية الوطنية السورية تحتفل بمرور 25 سنة على تأسيسها



بـحضور السيدة الأولى أسماء الأسد احتفلت الفرقة السيمفونية الوطنية السورية بمناسبة مرور 25 عاماً على تأسيسها، وذلك مساء اليوم الاثنين ١٥/١/٢٠١٨ في دار الأسد للثقافة والفنون.

وابتدأت الاحتفالية بتكريم السيد وزير الثقافة الاستاذ محمد الأحمد لأعضاء ومؤسسي الفرقة. وقد حضر حفل التكريم المستشارة الإعلامية في رئاسة الجمهورية الدكتورة بثينة شعبان.
وفي تصريح للإعلام تحدث السيد وزير الثقافة قائلا: مبروك لسورية وللثقافة وللموسيقا والفن بأن نحتفل بخمسة وعشرين عاما على تأسيس الفرقة السيمفونية الوطنية السورية.
وتابع السيد الوزير بعد ربع قرن من تأسيس السيمفونية في سورية، هناك دول أغنى بكثير وتمتلك النفط لا تمتلك فرقة سيمفونية، وما يميز الفرقة السيمفونية السورية بأن جميع اعضائها سوريون على عكس بعض الدول التي تملك فرق سيمفونية قوامها من مجموعة دول.
وأكد السيد الوزير بأن سورية استهدفت لأنها تمتلك الثقافة والأدب والفن، ونحن نرد على قتلة الأطفال، وأكلي القلوب والأكباد بالموسيقا والحق والخير، وعيد السيمفونية الوطنية عيد لكل السوريين ونحتفل به بالموسيقا التي تغني القلب والأحاسيس والمشاعر.
وانقسم الحفل الى قسمين، حيث عزفت في القسم الأول فرقة موسيقا الحجرة والتي يرجع تاريخ نشوء فكرتها في عالم الموسيقا إلى القرن السابع عشر، واشتمل القسم الثاني من الحفل على الفقرات التي قدمت في الظهور الأول للفرقة الوطنية السيمفونية بعد مكرمة الرئيس الخالد حافظ الأسد بإحداثها مشمولة برعايته السامية التي كان لها وقع عظيم في الحياة الموسيقية في سورية.
وعزفت الفرقة السيمفونية بقيادة المايسترو ميساك باغبودريان مجموعة من المقطوعات لإلريك غرانادوش ولودفيغ فان بيتهوفن وصلحي الوادي وبيتر تشايكوفسكي.
الفرقة السيمفونية الوطنية السورية تأسست على يد الراحل صلحي الوادي عام 1993، بعد إحداث المعهد العالي للموسيقا، حيث مثلت سورية في الكثير من المهرجانات والمحافل العربية والعالمية، واستمر عطاؤها رغم ما مرت به سورية خلال سنوات الحرب، وكانت حاضرة في أهم محطات المرحلة السابقة، وعلى رأسها مشاركتها في فعالية بوابة الشمس التي احتضنتها تدمر بعد تحريرها الأول من تنظيم داعش الإرهابي في عام 2016.
جوني ضاحي 
تصوير طارق السعدوني


المصدر:
http://moc.gov.sy/index.php?d=155&id=17528

جميع الحقوق محفوظة © 2008 جامعة الدول العربية