كأنو مسرح على خشبة الحمراء



كأنو مسرح على خشبة الحمراء

برعاية وحضور الأستاذ محمد الأحمد وزير الثقافة، شهدت خشبة مسرح الحمراء عودة الفنان السوري العالمي غسان مسعود إلى الإخراج المسرحي من خلال العمل الجديد “كأنو مسرح”، وذلك مساء اليوم الثلاثاء ٢٦/١٢/٢٠١٧.
والعرض الذي كتبته لوتس مسعود و شارك فيه كلا من الفنانين محمود نصر، ديمة قندلفت، ناظلي الرواس، أيمن عبد السلام، روبين عيسى، لجين اسماعيل، مصطفى المصطفى، غسان عزب، راما عيسى.
يحكي عن محاولة مخرجة مسرحية جمع عدة ممثلين في عرض مسرحي واحد فتعاني في سبيل تقريب وجهات نظر الممثلين الذين يعبرون عن ايديولوجيات وبيئات مختلفة ويتشددون لأفكارهم وآرائهم السياسية. وقد وصلت مشاحناتهم إلى درجة اشتباكات حقيقية، إلا أنها بقيت سليمة، كونها تدور في مكان وسياق ثقافي.
وفي حديث للإعلام استعرض السيد الوزير ما قدمه المسرح في عام ٢٠١٧ والتطور الملحوظ للمسرح السوري وعودة المخرجين الكبار إلى خشبة المسرح كعودة الأستاذ أيمن زيدان عبر عرض " اختطاف" والأستاذ غسان مسعود بالعمل الذي قدمه اليوم "كأنو مسرح" في عرض جميل مؤثر.
وتابع السيد الوزير: أستطيع القول إن النتائج المتوخاة من المسرح دائما تكون بطيئة، والفن عموماً يحتاج إلى وقت لكي تظهر النتائج المرجوة منه، واليوم في هذا العرض كان هناك مسحة من الألم تختزن ذاكرة غسان مسعود حول السنوات التي مرت بنا ومررنا بها، وأعتقد أن العرض يحتوي هذه الوفرة من المشاعر، بطريقة بسيطة فالقصة المروية التي عرضت ممكن أن نكون قد شاهدناها بالكثير من المسرحيات والمسلسلات والأفلام ولكن ميزة العرض هي أهمية التناول. فاستطاع غسان مسعود بخبرته المسرحية الكبيرة أن يقدم قصة قد تكون تقليدية ولكنه تمكن بلمسته الساحرة وبمشاعره أن يقدم من خلالها ساعة وخمس دقائق من أنبل ما يمكن للفن المسرحي أن يجود به.
واختتم السيد الوزير حديثه "كأنو مسرح " تجربة نحيي بها الصديق الأستاذ غسان مسعود ونحيي بها أيضاً ابنته لوتس التي كتبت عرضا لا أستطيع أن أقول إنه يخلو من الملاحظات، ولكنه عرض طيب ونبيل ومؤثر، وأعتقد أننا كسبنا كاتبة جديدة للمسرح السوري، وأنا سعيد بهذه التجربة، وأتمنى أن نلتقي بتجارب أكثر في الأيام القادمة.
جوني ضاحي
عمار السيد
تصوير طارق السعدوني


المصدر:
http://moc.gov.sy/index.php?d=155&id=17525

جميع الحقوق محفوظة © 2008 جامعة الدول العربية