ختام ورشة العمل للأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة



ختام ورشة العمل للأطفال ذوي الاحتياجات الخاصةبرعاية الأستاذ محمد الأحمد وزير الثقافة أقامت مديرية الفنون الجميلة معرض "ختام ورشة عمل" لأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة وذلك يوم الاثنين في مكتبة الأسد الوطنية - قاعة المعارض.
وعكست لوحات الأطفال موهبة فنية وافقاً واسعاً يعد بولادة فنانين تشكيليين في حال تم الاعتناء بموهبتهم ورعايتها وتطويرها. وهدفت الورشة لجعل الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة يشعرون أن لديهم القدرة على العطاء ليكونوا فاعلين في المجتمع.
الأستاذ علي المبيض معاون الوزير تحدث قائلاً: المعرض هو تتويج لورشة العمل التي أقامتها مديرية الفنون الجميلة في وزارة الثقافة بإشراك أطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة، وأطفال سليمين، من شريحة عمرية دون الخامسة عشر عاماً. 
وتابع المبيض أن الأعمال المعروضة تعكس هذه الشريحة من الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة، لأنها شريحة تملك حدً معقولاً من الإمكانيات الثقافية والفنية، وهي شريحة موجودة بالمجتمع فيجب على الجهات العامة ولخاصة الاهتمام بها وتسليط الضوء عليها، أسوةً بسائر الشرائح العمرية الموجودة بالمجتمع.
وختم معاون الوزير: من يستعرض الأعمال الفنية الموجودة بالمعرض يرى أن بعض الأطفال يمتلكون مواهب فنية، وهنا يقع الدور على وزارة الثقافة في تبني هذه المواهب وصقلها.
الجدير بالذكر أن المعرض قد ضم 60 طفلاً بأعمار متفاوتة ضمن ورشة عمل استمرت لمدة ثلاثة أيام.
جوني ضاحي _ عمار السيد
تصوير :طارق السعدوني


المصدر:
http://moc.gov.sy/index.php?d=155&id=17431

جميع الحقوق محفوظة © 2008 جامعة الدول العربية