وزارة الثقافة تطلق مشروع المكتبة السينمائية الوطنية



وزارة الثقافة تطلق مشروع المكتبة السينمائية الوطنية " سينماتك "

ضمن خطة وزارة الثقافة في الحفاظ على التراث السينمائي السوري والعالمي الموجود داخل سورية، وتعريف جمهور الفن السابع في سورية بأهم الوثائق المتعلقة بالسينما السورية والعربية والعالمية فضلاً عن إنتاجات المؤسسة العامة للسينما التي تعود لأكثر من نصف قرن، عقد الأستاذ محمد الأحمد وزير الثقافة مؤتمراً صحفياً بمناسبة إطلاق وزارة الثقافة مشروع المكتبة السينمائية الوطنية " سينماتك "وذلك يوم الاثنين 19/6/2017 في مبنى وزارة الثقافة.
وتحدث السيد الوزير عن "سينماتك" كمشروع سينمائي ضخم يؤرشف ويرمم الأفلام السينمائية، لتتلخص أهدافه باحتواء كلّ الأفلام السينمائية الموجودة، للحفاظ عليها من الضياع، وتوفيرها للجميع، ونشر الثقافة السينمائية بشكلّ عامّ. 
وتابع السيد الوزير " سينماتك" مشروع تملكه الأمم الراقية، هدفه دفع السينما نحو الأفضل، ونحن في وزارة الثقافة السورية سنقوم بصناعة هذه المكتبة من الأفلام السينمائية السورية النادرة التي أنتجتها المؤسسة والموجودة في أرشيفها مثل " سائق الشاحنة " والأفلام القصيرة السورية العامة والخاصة، والجريدة الناطقة للمؤسسة العامة للسينما، وأفلام "35 مم" التي عرضت الحياة السياسية والاقتصادية والاجتماعية، وأكثر من 1000ساعة عن سورية وتراثها وأزيائها وأسواقها، بالإضافة لأفلام نادرة وعالمية قديمة وروائع السينما الروسية والأوربية، ورحلات السيد الرئيس الخالد حافظ الأسد، وأفلام سينما الشباب، ودبلوم الشباب، لتكون مرجعية للباحث والمهتم بالشأن السينمائي.
وأوضح السيد الوزير أن المكان الذي سيقام فيه المشروع هو قاعة في صالة الكندي مزودة بأجهزة متطورة لتقديم جميع الخدمات والتسهيلات لكل عشاق الفن السابع، ولمتابعة الأفلام الحديثة والقديمة والنادرة منها.
ثم أعلن السيد الوزير عن افتتاح المعهد العالي للسينما الذي سينطلق في العام القادم، ضمن حرم دار الأسد للثقافة والفنون، بقسمين الإخراج والسيناريو، وبخبرات وطنية و لجنة انتقاء أسوة بالمعهد العالي للفنون المسرحية. ليكون حافزا أساسيا في تنشئة جيل سينمائي أفضل.
وفي مستهل رده على أسئلة الصحفيين في ما يتعلق بعودة مهرجان السينما تحدث الأستاذ محمد الأحمد عن ضرورة إعادة المهرجان أسوة بعودة مجموعة من المعارض والمهرجانات التي غابت منذ فترة، وسيتم الإعلان عنه فور الانتهاء من دراسة جميع القضايا التي تتعلق بالتحضيرات.
وفي جواب أخر حول أهداف الوزارة من دعم وإقامة نشاطات ثقافية قد لا تكون ذات جدوى اقتصادية كبيرة، أكد السيد الوزير بان وزارة الثقافة تدعم وتقدم النتاج الأدبي والثقافي والفني، وإقامة الفعاليات المنوعة دون أي هدف مادي، بل لاكتشاف المواهب ودعمها، والتشاركية مع الجهات الخاصة، لتقديم واقع ثقافي أفضل يليق بتاريخ سورية الكبير، وشعبها العظيم.
بدوره الأستاذ مراد شاهين تحدث عن مشروع "سينماتك" والتحضيرات التي استمرت عدة سنوات من أجل إطلاقه، عبر تنظيم أرشيف كامل للأفلام السورية القديمة والقصيرة والجريدة الناطقة، وتحدث عن العديد من المشاريع و الأفكار الجديدة التي تعتزم المؤسسة العامة للسينما تنفيذها هذا العام، و أهمها مشروع ورشة كتابة السيناريو للأفلام الروائية الطويلة الذي أعلن عنه مؤخراً في وسائل الإعلام، وهو يهدف لاكتشاف المواهب السينمائية في مجال كتابة السيناريو، إضافة إلى مشروع بيع الأفلام السورية المنتجة من قبل المؤسسة العامة والتي مضى على إنتاجها خمس سنوات في منافذ البيع التابعة للمراكز الثقافية على شكل أقراص ليزرية وبدقة عالية. وغيرها من المشاريع الكبرى التي تعمل الوزارة و المؤسسة العامة للسينما حالياً على إطلاقها كمشروع المعهد العالي للفنون السينمائية.
وفي ختام المؤتمر توجه السيد الوزير بالشكر الكبير للإعلام السوري، لحضوره ومواكبته لجميع نشاطات الوزارة.  

جوني ضاحي 

طارق السعدوني 


المصدر:
http://moc.gov.sy/index.php?d=155&id=17416

جميع الحقوق محفوظة © 2008 جامعة الدول العربية