وزارة الثقافة تكرم نزار قباني



وزارة الثقافة تكرم نزار قباني

كرمت وزارة الثقافة شاعر دمشق الكبير نزار قباني ضمن احتفالية بعنوان" تحية الى نزار " بمناسبة الذكرى التاسعة عشر على رحيله وذلك مساء اليوم الاربعاء 12/4/2017 في دار الأسد للثقافة والفنون.
افتتح الاحتفال بعرض فيلم وثائقي عن حياة الشاعر الكبير ومسيرة حياته.
ثم ألقى وزير الثقافة الأستاذ محمد الاحمد كلمة قال فيها “في اشعار نزار قباني ولوج إلى روح الامس التي تتسرب منه شفافية ضوء ولحظة دفينة وحلم بذكرى ما عادت بمتناول اليد فالاف القصائد النازفة بيد مبدعها اتاحت لنا فرصة متابعة داخلياتنا على اوراق دوواين كثيرة والتي كانت القبلة على جبين كل محبوب”.
وتابع وزير الثقافة “لطالما ترجعنا اشعار نزار قباني الى ذكريات عشناها مع قصائده التي احببناها حين يحضر ماضي الشعر السوري النبيل يحضر بدوي الجبل وعمر ابو ريشة وادونيس ونديم محمد ونزار قباني الصادق الماهر الذي رفض على الدوام التموضع داخل الشعر الجامد فكان دائم الحداثة والتجديد وكان حديثا بين الكلاسيكيين وكلاسيكيا بين اهل الحداثة”.
وأشار وزير الثقافة إلى أننا نعود دوما إلى شعره لنعرف كل ما يمكن أن نسميه بعبق المشاعر الدافئة والاحلام البعيدة والسحر الفريد الذي لم يمارسه مبدع اخر بعد نزار قباني.
ليتم بعدها تقديم درع تكريمي لعائلة الشاعر الكبير تسلمها ابن أخ الشاعر وحفيد العائلة الاكبر الفارس اغيد قباني الذي اكد ان نزار قباني ليس ملك عائلته وانما هو ملك سورية وهذا التكريم هو تكريم لاحد اعلام الوطن وهو ايضا تكريم للمواطن السوري الصامد.
لتحي بعدها الفرقة الوطنية السورية للموسيقا العربية بقيادة المايسترو عدنان فتح الله الحفل الموسيقي بمجموعة أغاني من أشعار الكبير نزار قباني، بصوت مجموعة من الفنانين الشباب. فقدمت الفنانة عبير البطل “ايظن” لنجاة الصغيرة و أدت الفنانة سيلفي سليمان قصيدة “أصبح عندي الآن بندقية” لأم كلثوم و الفنانة ميس حرب التي قدمت كلمات لماجدة الرومي وتابع الحفل بـموال دمشقي لفيروز بصوت الفنانة ليندا بيطار ليختتم الحفل الموسيقي بأغنية “قارئة الفنجان” لعبد الحليم حافظ باداء الشاب ريان جريرة.
وفي ختام الاحتفالية ازيح الستار عن تمثال نصف بورتريه للشاعر الكبير نزار قباني للنحات السوري وسام قطرميز على ان يعرض امام جمهور دار الاسد بشكل دائم.
ورافق الاحتفالية معرض فني من وحي قصائد الشاعر الكبير شارك فيه 28 فنانا تشكيليا.


المصدر:
http://moc.gov.sy/index.php?d=155&id=17361

جميع الحقوق محفوظة © 2008 جامعة الدول العربية