"غنائيات حسام تحسين بيك" في ثقافي أبو رمانة



"غنائيات حسام تحسين بيك" في ثقافي أبو رمانة
برعاية وزارة الثقافة أقيمت اليوم 25/2/2017 أمسية ثقافية بعنوان "غنائيات حسام تحسين بيك" ضمن ثالث الأماسي التي تقام في المركز الثقافي العربي (أبو رمانة).
قدم الأمسية الناقد والإعلامي ملهم الصالح، حيث بدأ بالحديث عن أن سبب اختيار الغنائيات في هذه الأمسية هو ما لها من سرعة بالانتشار وتميزها بالديمومة والخلود، وتم اختيار الفنان الكبير حسام تحسين بيك لما له من اعمال غنائية وعطاءات ممتدة على أكثر من نصف قرن، حيث بدأ الفنان تحسين بيك مشواره الفني عام 1964، فانتسب إلى فرقة الفنون الشعبية، وعمل مديراً ومصمماً للرقصات الاستعراضية مما شكل له بوابة العبور للتعرف على أهم القامات الفنية والثقافية، ويعتبر من مؤسسي فرقة زنوبيا القومية الحديثة عام 1985، وصمم لوحات استعراضية لحفل افتتاح أغلب الدورات الرياضية المقامة في سورية، بدأ التمثيل عام 1974 في مسرحية ضيعة تشرين، ويزيد رصيده عن 100 عمل درامي، كتب ولحن وغنى قوالب من تأليفية حتى لقب بالفنان الشامل.
وفي تصريح خاص للصحفيين قال الأستاذ علي المبيض معاون وزير الثقافة: "إن لوزارة الثقافة دور هام جداً في تعزيز الثقافة وتكريسها، ومن أدوات هذا التكريم هو تكريم القامات الفنية والثقافية، وحسام تحسين بيك أحد هذه القامات التي نعتز بها".
بدوره أكد الفنان تحسين بيك على أهمية التراث والفلكلور السوري الذي يعكس الهوية السورية، وعبر عن سعادته بالتكريم وهو بمثابة وسام يضعه على جبينه، وقال: منذ زمن ليس ببعيد أقيم في دار الأوبرا بدمشق فعالية بعنوان "فن سوري" حيث كان التوجه في هذه الفعالية هو إعادة الأغنية والفن السوري للحفاظ على شكلها وخصوصيتها وهويتها.
من الجدير بالذكر أنه شارك في هذه الأمسية عدد من الضيوف منهم: المايسترو عدنان فتح الله، والفنان راكان تحسين بيك، والفنانة نادين تحسين بيك، والمونولوجست رياض مرعشلي، والطفل النجم عبد الرحيم الحلبي.
صفاء محفوض
تصوير طارق السعدوني


المصدر:
http://moc.gov.sy/index.php?d=155&id=17297

جميع الحقوق محفوظة © 2008 جامعة الدول العربية