الأخبار وزارة الثقافة تطلاق صفحتها الرسمية باللغة الإنكليزية بالضغط على English    السيد وزير الثقافة يحدد يوم الخميس من كل أسبوع للقاء المواطنين من الساعة العاشرة صباحاً حتى الساعة الثانية عشر ظهراً.   تعلن وزارة الثقافة عن تمديد تاريخ قبول طلبات الترشح لجائزة الدولة التشجيعية في مجالات: الفنون و الآداب والنقد الأدبي والفني وذلك لغاية 20/10/20   قناة وزارة الثقافة على يوتيوب www.youtube.com/user/syriamoc   وزارة الثقافة تطلق أهدافها الوطنية التي تنص على بناء فكر الإنسان ورعاية الإبداع والمبدعين و رعاية التراث المادي واللامادي.   الرئيس بشار الأسد يصدر المرسوم التشريعي رقم 62 للعام 2013 القاضي بتطبيق أحكام قانون "حماية حقوق المؤلف والحقوق المجاورة".   للاطلاع على نشاطات المراكز الثقافية يمكنكم الدخول إلى أنشطة المراكز الثقافية    تنوه وزارة الثقافة إلى أن جميع مطبوعات الهيئة العامة السورية للكتاب متوفرة بنسخ الكترونية على موقعي الوزارة والهيئة "www.moc.gov.sy , " www.syrbook.gov.sy    وزارة الثقافة تعفي أبناء الشهداء من رسوم التسجيل في كل معاهد الثقافة الشعبية وبصورة دائمة    للراغبين بمتابعة اخبار ونشاطات وزارة الثقافة باللغة الانكليزية يرجى الضغط على خيار English     
    English   2017/06/27       الصفحة الرئيسية       لمحة عن سورية        اتصل بنا     info@moc.gov.sy  

الهيئة العامة للكتاب

“دائرة الطباشير” تعيد الفنان أيمن زيدان إلى المسرح القومي        -     عدد القراءات : 3634
 

تجاوز الفنان أيمن زيدان القوالب المسرحية الجاهزة في عرضه الجديد دائرة الطباشير منتصراً للمسرح الملحمي الذي أراده صاحب سوبر ماركت حافلاً بحيوية المسرح وقربه من الجمهور ولا سيما من ناحية اعتماده على كل العناصر الفنية التي من شأنها تعزيز الفرجة المسرحية والصعود بها نحو جدلية الفن والحياة وضرورة كل واحد منهما للآخر.
واستطاع زيدان في مسرحية دائرة الطباشير الذي افتتح عروضه أول أمس على مسرح الحمراء العودة بالجمهور إلى أجواء العروض المسرحية الكبرى التي لطالما لمع فيها اسم هذا الفنان كواحد من أهم أصحاب الأطروحات التي تعلي من شأن السينوغرافيا والتوضيب المسرحي جنباً إلى جنب مع الاشتغال على الممثل دون أي ادعاءات أو استعراضات مجانية بل المضي قدما نحو جوهر اللعبة المسرحية التي يكون فيها هذا الممثل نقطة مواجهة بين عالم التقنية وعالم الأداء واللعب الحر على الخشبة.
واختار الفنان الكبير نص الكاتب الألماني برتولت بريخت لعرضه الذي شاركه فيه أكثر من خمسين فنانا تقنيا وفنيا في مديرية المسارح والموسيقا التي تشهد اليوم حراكاً كبيراً على مستوى تقديم مهرجانات وعروض فنية نوعية ليكون دائرة الطباشير ذروة هذه العروض التي اشتغل عليها صاحب مسرحية “راجعين” بعد غياب لأكثر من ست سنوات حيث تروي المسرحية حكاية قديمة جديدة عن عدالة القضاء في أحقية تبني الطفل بين الأم التي ربت والأم التي أنجبت في إسقاط على هموم معاصرة على الحياة السورية الراهنة.
ويطرح العرض في أسلوب درامي وجدلي مشوق صراع الطبقات الاجتماعية ومدى التقلبات التي تتعرض لها في ظل الحروب الكبرى والنمو الطفيلي للوبيات الفساد والظلم والسرقة والخيانة الوطنية في ظل النزاعات على المال والمناصب إذ يوضح هذا العرض بشاعة التخمة والرفاهية التي يرفل فيها الأغنياء ومحدثي النعمة ولا سيما في المجتمعات البرجوازية وما تعانيه الطبقات الاجتماعية الأخرى نتيجة النهب المستمر لقوت عملها وحقوقها في العيش الحر والكريم.
ويفتتح الفنان زيدان عرضه اللافت باستخدام مادة فيلمية لحروب طاحنة يدمجها مع مجاميع الممثلين على الخشبة وفق أسلوب التغريب البريختي الذي كان تكريسه واضحا في العرض من خلال الاعتماد على الموسيقا المرحة وعدم تعميق العلاقة بين الممثل والشخصية التي يقوم بها إضافة إلى استخدام مخرج العرض للأقنعة المحمولة من وراء الكتف جنباً إلى جنب مع التأكيد على كسر الجدار الرابع من خلال تمرير الممثلين من بين كراسي الجمهور واستخدام مقدمة الخشبة والتعويل على قطع الديكور البسيطة بدلاً من العفش المسرحي الثقيل كما في مشهد الساقية ومشهد الجسر ومشاهد المحكمة.
ويشهد عرض “دائرة الطباشير” حضوراً جماهيرياً كبيراً بعد النشاط الواضح والكثيف لمديرية المسارح منذ بدء موسمها السنوي لهذا العام حيث سجل شباك التذاكر نمواً مطرداً لشرائح عديدة من الجمهور المتعطش لحضور عروض المسرح القومي ولا سيما في عرض “نبض” لمأمون الخطيب وعرض “روميو وجولييت” لعروة العربي وعرض “هوب هوب” لمخرجها عجاج سليم ولتكون ذروة هذا الإقبال مع “دائرة الطباشير” التي تضم مجموعة مميزة من الفنانين والفنانات الذين لم يغيبوا عن خشبة المسرح في مقدمتهم الفنان محمد حداقي وكل من الفنانين عروة العربي وأريج خضور ونور أحمد وخوشناف ظاظا وولاء عزام ووسيم ولوريس قزق وآخرين.
وتمكن مخرج “دائرة الطباشير” من إعادة المتعة المسرحية لجمهوره عبر الدمج المتواصل بين المفارقة الساخرة والمأساة دون اللجوء إلى الفجائعية والاستجداء الدرامي بل بالحفاظ على أسلوب المسرح الملحمي الناقد حتى لشخصياته ووفق أسلبة الأداء والاعتماد على طريقة التغريب التي أوجدها بريخت في مسرحه منذ ثلاثينات القرن الماضي منتقداً النازية ومنتصراً لمسرح الشعب وفئاته المقهورة ولا سيما في أعماله “الأم شجاعة” و”الاستثناء والقاعدة” و” رجل برجل” حيث أفاد زيدان من هذا المسرحي الكبير لصياغة عرضه اللافت متكئاً على توحيد الأداء لفريقه لتعزيز عناصر العرض الأخرى من ديكور وإكسسوار وأقنعة وإضاءة وموسيقا.
“دائرة الطباشير” تركها المخرج زيدان مفتوحة على كل الأزمنة والأمكنة حاذفاً من العنوان الأصلي كلمة “القوقازية” كدلالة على إمكانية إسقاط مقولة العرض على يومنا الراهن فرغم أن المسرحية قدمت باللغة العربية الفصحى إلا أن ذلك لم يمنع المخرج ومعد النص من ملامسة عواطف الجمهور وهواجسه الملحة واليومية مقدماً مستويات عديدة من القراءة ودون إهمال عناصر اللعبة المسرحية التي قدمها هذا الفنان بأسلوب فني راق ومدروس حيث قال على بروشور العرض: كانت رحلتنا مع دائرة الطباشير مجهدة حيث حرصنا بكل تفاصيلها أن نكون أوفياء في عرض مصائر شخصياتنا وفي البحث عن إجابات جدية لأسئلة تؤرقنا.
يذكر أن عرض دائرة الطباشير من إنتاج وزارة الثقافة المسرح القومي مديرية المسارح والموسيقا وصمم له الديكور والأقنعة والإكسسوار الفنان نزار بلال بينما وضع موسيقاه الفنان سمير كويفاتي.. أداء جماعي بصوت جوقة الفرح مع الفنان حسام بريمو وصمم الإضاءة الفنان أدهم سفر والأزياء ريم شمالي في حين وضع التصميم الإعلاني للعرض الفنان زهير العربي وبتعاون إخراجي مع الفنان عروة العربي.

سامر إسماعيل

22/12/2014دمشق-سانا
 

  طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى أعلى الصفحة

   اتصل بنا/ حول سوريا/ سجل الزوار/
: info@moc.gov.sy
جميع الحقوق محفوظة - © 2005 - Powered by Platinum Inc