الأخبار وزارة الثقافة تقيم مؤتمـراً ثقافياً سنوياً فـي شـهر كانون الأول بعنـوان (بناء الوعي) يبحث في مختلف القضاياالفكرية والثقافية    على سطح دمشق” يحصد جائزة المهرجان اللبناني للسينما والتلفزيون   تطلق المؤسسة العامة للسينما تظاهرة خاصة بمناسبة عيد الأب العالمي في سينما كندي دمشق لغاية يوم السبت 30/6/2018.    إستمرار استقبال نصوص مشروع دعم سينما الشباب للموسم القادم عام 2019    وزارة الثقافة تعلن عن جائزة الدولة التشجيعية لعام 2018   مكتبة الاسد تعلن عن إجراء اختبار للتعاقد مع عدد من المواطنين من الفئات الثالثة، والرابعة، والخامسة   المديرية العامة للآثار والمتاحف تعلن عن إجراء مسابقة للتعاقد مع عدد من المواطنين   ٣١/٧/٢٠١٨ افتتاح معرض مكتبة الأسد الدولي للكتاب فى دورته الثلاثين   الصفحة الرسمية لوزارة الثقافة على الفيس بوك https://www.facebook.com/Syrian.Ministry.Culture/   وزارة الثقافة تطلاق صفحتها الرسمية باللغة الإنكليزية بالضغط على English      
    English   2018/07/16       الصفحة الرئيسية       لمحة عن سورية        اتصل بنا     info@moc.gov.sy  

الهيئة العامة للكتاب

صحيفة العروبة .. وزير الثقافة يطلع على الأضرار التي ألحقها إرهابيو “داعش” بالمواقع الأثرية في تدمر        -     عدد القراءات : 965
 

صحيفة العروبة .. وزير الثقافة يطلع على الأضرار التي ألحقها إرهابيو “داعش” بالمواقع الأثرية في تدمر

العدد: 14823 التاريخ:  الأحد, آذار 19, 2017

في المسافة الواصلة بين آبار حيان التي لا تزال تحترق ومعبد بل الذي أصبح أثرا من بعد عين في الطريق الذي عبره الإرهابيون وشذاذ الآفاق تبدو الصورة جلية في الأهداف البربرية التي يريدها المسلحون أيا كانت تسمياتهم أو الجهات التي يعملون تحت أوامرها ،ومن يطلع على حجم الأضرار التي أصابت آثار تدمر يعلم كم من الحقد الدفين يحمله أولئك الذين يعبثون بالحضارة السورية الموغلة في عمق الزمن والتي صدرت أولى الأبجديات إلى العالم .
 وزير الثقافة محمد الأحمد ومحافظ حمص طلال البرازي  وقفا يوم الخميس الماضي على حجم الأضرار التي ألحقها إرهابيو “داعش” بالمواقع الأثرية في مدينة تدمر، وذلك خلال زيارة تفقدية للمدينة بعد تحريرها من قبل الجيش العربي السوري.
الوزير الأحمد قال في تصريح له خلال الجولة التي شملت متحف تدمر والمسرح التدمري ومعبد بل:أراد إرهابيو “داعش” من خلال أعمالهم الهمجية و تدمير واجهة المسرح التدمري وأعمدة التترابيل “محو الذاكرة والهوية والتراث الإنساني” لافتا أن الأعمال الهمجية التي ارتكبها شذاذ الآفاق هي حرب ثقافية ،وما فعلوه هو استهداف للإنسانية  ولإرث تاريخي هو ملك للبشرية جمعاء واعتبر الوزير الأحمد  أن “الانتقام من الحجر يعني أن مشروعهم قد فشل بامتياز وأن سورية دولة قوية ومنتصرة وهي بخير”.
واستمع الوزير الأحمد من المعنيين في دائرة آثار تدمر إلى سبل إنجاز المهام المطلوبة وترميم الأضرار مؤكدا أن وزارة الثقافة لن تدخر أي جهد في إعادة الألق لتدمر المدينة الأثرية بالتعاون مع المديرية العامة للآثار والمتاحف واليونيسكو وكل المنظمات المهتمة بحماية التراث السوري والعالمي.

ونوه وزير الثقافة إلى أن هناك مجموعة من الاتفاقيات مع الشركاء الدوليين قيد التنفيذ في الأيام المقبلة وأن المديرية العامة للآثار والمتاحف والفريق الفني يتابعون جميع المواضيع المتعلقة للبدء بإعادة ترميم ما دمره تنظيم “داعش” الإرهابي في تدمر،والآثار بحاجة لمزيد من التأني والاعتناء في إعادتها إلى سابق عهدها ،والدولة السورية قادرة على إعادة الحياة إلى تدمر .
محافظ حمص طلال البرازي قال :إن حجم  الأضرار التي خلفها إرهابيو “داعش” وراءهم واستهدفوا من خلالها تاريخ وحضارة وثقافة سورية ولا سيما الآثار كان كبيرا ، مؤكدا أن جميع الجهات المعنية في المحافظة ستعمل وفق توجيهات القيادة وبرنامج الحكومة من أجل إعادة الحياة إلى المدينة الأثرية والبدء بأعمال الترميم بعد إنهاء الدراسات وذلك بالتوازي مع العمل على إعادة ترميم المدينة السكنية وعودة المهجرين في الأسابيع القادمة،ولا يسعنا إلا أن نوجه التحية للجيش العربي السوري والأصدقاء الذين حرروا تدمر ويلاحقون الإرهابيين أينما وجدوا .
مأمون عبد الكريم مدير عام الآثار والمتاحف في سورية قال :إن 400تمثال ومئات القطع الأثرية تم إنقاذها قبل هجوم الإرهابيين على المدينة في المرة الأولى وأشار خلال الجولة إلى صعوبة ترميم معبد بل بعد التدمير الإجرامي له حيث لا تتعدى نسبة إعادة المعبد إلى ما كان عليه قبل التدمير حدود الـ 40 أو 50 بالمئة  مبينا أن حالة أسوار وواجهات المعبد جيدة في حين يبدو الهيكل أكثر تعقيدا.
وشدد عبد الكريم على أن المديرية ستبذل قصارى جهدها لإعادة ترميم المعبد أسوة بباقي المباني الأخرى المدمرة مبينا أن إعادة ترميم قوس النصر وباقي المناطق والتترابيل وواجهة المسرح أسهل ضمن إمكانات المديرية وتجاربها السابقة.
واستعرضت الدكتورة هويدا خزام عضو في الهيئة الاستشارية في محافظة حمص الدراسة التنظيمية التي تتم على مراحل لمدينة تدمر ومحيطها مشيرة إلى أنه تم إنجاز المرحلة الأولى منها بينما تحتاج باقي الدراسات إلى ستة أشهر والتي تشمل وضع الرؤى الإستراتيجية والتنموية والعمرانية لمنطقة تدمر ومحيطها الحيوي من خلال ربطها بشبكة من الطرق الخارجية المحيطة.

 الكاتب: 
إسماعيل عبد الحي - تصوير: سامر الشامي
مصدر الخبر

http://ouruba.alwehda.gov.sy/node/258494

  طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى أعلى الصفحة

   اتصل بنا/ حول سوريا/ سجل الزوار/
: info@moc.gov.sy
جميع الحقوق محفوظة - © 2005 - Powered by Platinum Inc