الأخبار وزارة الثقافة تقيم مؤتمـراً ثقافياً سنوياً فـي شـهر كانون الأول بعنـوان (بناء الوعي) يبحث في مختلف القضاياالفكرية والثقافية    على سطح دمشق” يحصد جائزة المهرجان اللبناني للسينما والتلفزيون   تطلق المؤسسة العامة للسينما تظاهرة خاصة بمناسبة عيد الأب العالمي في سينما كندي دمشق لغاية يوم السبت 30/6/2018.    إستمرار استقبال نصوص مشروع دعم سينما الشباب للموسم القادم عام 2019    وزارة الثقافة تعلن عن جائزة الدولة التشجيعية لعام 2018   مكتبة الاسد تعلن عن إجراء اختبار للتعاقد مع عدد من المواطنين من الفئات الثالثة، والرابعة، والخامسة   المديرية العامة للآثار والمتاحف تعلن عن إجراء مسابقة للتعاقد مع عدد من المواطنين   ٣١/٧/٢٠١٨ افتتاح معرض مكتبة الأسد الدولي للكتاب فى دورته الثلاثين   الصفحة الرسمية لوزارة الثقافة على الفيس بوك https://www.facebook.com/Syrian.Ministry.Culture/   وزارة الثقافة تطلاق صفحتها الرسمية باللغة الإنكليزية بالضغط على English      
    English   2018/07/16       الصفحة الرئيسية       لمحة عن سورية        اتصل بنا     info@moc.gov.sy  

دار الاسد للثقافة وال

صحيفة الثورة : فعالية... ملتقيات دمشـق الثقافية تحتفـي بإبداع حنـا مينة        -     عدد القراءات : 1340
 

 فعالية... ملتقيات دمشـق الثقافية تحتفـي بإبداع حنـا مينة

الثلاثاء 7-2-2017 
تناول ملتقى السرديات ضمن فعاليات الدورة الثانية من ملتقيات دمشق الثقافية مسيرة حياة وإبداع الكاتب السوري الروائي الكبير حنا مينة الذي يعد أحد اهم الروائيين العرب في العصر الحديث وذلك بمشاركة مجموعة من الأدباء في ثقافي «أبو رمانة».

وفي تقرير اعدته شذا حمود ورشا محفوض ونشرته سانا قالتا : تخلل الملتقى تقديم فيلم قصير استعرض أهم المحطات التي أثرت في شخصية الأديب منذ ان ولد في اللاذقية عام 1924 ومعاناته من التشرد والفقر والجوع والحرمان متنقلا من مكان لآخر حيث عاش سنواته الأولى في لواء اسكندرون السليب ثم تعرف في الثانية عشرة من عمره على الثوار الذين كانوا يحاربون المستعمر الفرنسي والذين وجد عندهم معنى التضحية والبطولة والكفاح فأخذ عنهم الكثير وتعلم منهم ليجعله يكتب في شيخوخته «المجتمع والطفولة واليافعة والشباب أعطوني تجارب لا تنسى أفادت في كفاحي بالقلم على امتداد حياتي الادبية الطويلة».‏

وتحدث علي العقباني الذي اخرج الفيلم في مداخلته التي جاءت بعنوان «حنا مينة والسينما» عن الكم الكبير من روايات مينة التي تحولت إلى أفلام ومسلسلات تلفزيونية منها «اه يا بحر» و»الشراع والعاصفة» و«نهاية رجل شجاع» «والمصابيح الزرق» ليكون من أكثر الروائيين السوريين الذين نقلت اعمالهم الأدبية إلى السينما معتبرا أن ذلك نتيجة لقدرة مينة على تأريخ حقبات مهمة من تاريخ سورية الاجتماعي والسياسي والنضالي وتناول الحياة الاجتماعية وكل اشكال النضال ومقاومة الاضطهاد والقهر.‏

وحسب حمود ومحفوض فقد بيّن الدكتور عاطف بطرس في مداخلته بعنوان «دور حنا مينة الريادي في الرواية العربية» أن اختيار هذا الروائي عنوانا لأنه أحد أشهر الروائيين العرب وتكمن اهمية رواياته في الموضوعات التي عالجها والتي تعتبر جديدة في تاريخ الرواية العربية كالبحر والغابة وغيرهما إضافة إلى الأشكال الفنية التي قدمها في رواياته موضحا أن ما ميزه عن غيره من الروائيين هو التجربة الحياتية الغنية التي عاشها كمادة غنية في سردياته ومدونته الروائية حيث استطاع أن يعكس حالته وتجربته الشخصية من الطفولة والشباب وفترة النضج من خلال أعمال فنية روائية.‏

ورأى بطرس أن الروائي مينة جسد في مجمل أعماله منظومة من القيم الأخلاقية ووحد بين المثال المجالي والاخلاقي فمعظم أبطاله ينتمون إلى الفئات الاجتماعية البسيطة ومجمل ادبه يسجل ويدون تاريخ سورية الحديث بدءا من النضال ضد الاستعمارين العثماني والفرنسي ممثلا بالطروسي بطل روايته «الشراع والعاصفة» إلى ما عشناه حتى الألفية الأولى من القرن الحادي والعشرين من التحديات السياسية والاقتصادية والاجتماعية.‏

وأوضحت الدكتورة وجدان محمداه في مداخلتها بعنوان «المرأة في ابداع حنا مينة» صورة المرأة ونظرته إليها في أعماله بين العربية والأوروبية والتي تختلف عن نظرة بعض كتاب جيله من الروائيين العرب الكبار مستعرضة صورة الأم في ثلاثية السيرة الذاتية بقايا صور والمستنقع والقطاف حيث ظهرت كأم متفانية طيبة غزلت عبر دموعها وآلامها وتضرعها أملها بإرسال ابنها الوحيد ليتعلم في مدارس المدينة وكان لها ذلك ليكون هذا الابن هو الروائي الكبير مينة اما المرأة الاوروبية فجاءت من خلال بعض رواياته ولا سيما روايات الربيع والخريف وفوق الجبل وتحت الثلج وغيرها.‏

مدير ثقافة دمشق حمود الموسى أوضح في تصريح لـ سانا الثقافية ان حنا مينة شخصية أدبية تناول في أعماله الروائية من الحياة الطبقية إلى الكفاح السياسي والاجتماعي وتناول معاناة والام ووجدان وظروف الناس الحياتية إضافة إلى نضاله المعروف ضد الاستعمار حيث كان من اهم من كتب ضد القوى العاتية التي تحاول النيل من سورية مبينا أن هذه الملتقيات يشرف عليها نخبة من المختصين من المهتمين بالشأن الثقافي لإعادة الثقة بين الجمهور والمنبر.‏

وفي تصريح مماثل أوضح الشاعر صقر عليشي أن حنا مينة شخصية أدبية كبيرة معروفة للجميع وله دور معروف في ترسيخ الرواية العربية إضافة إلى دوره الريادي كانسان مبدع وكان دائما وفيا لهذا الوطن وللكتابة.. والواجب يحتم تكريمه لكونه بهذا المستوى والرقي.. والحضور واجب علينا وعلى الجميع.‏

بدوره رأى الشاعر والناقد نذير جعفر أنه طوال نصف قرن واكثر كان مينة موسوعة الحياة السورية مجسدا في ادبه كفاح الشعب السوري منذ المواجهات الأولى مع الاستعمار الفرنسي حتى اليوم مبينا أنه نقل صور وهموم الإنسان السوري والعربي وحاكى كل التغيرات التي شهدها القرن العشرين وهو حاضر بروحه وادبه وبكل ما خط يراعه.‏

مصدر الخبر : http://thawra.sy/_archive.asp?FileName=6762527420170206224411

  طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى أعلى الصفحة

   اتصل بنا/ حول سوريا/ سجل الزوار/
: info@moc.gov.sy
جميع الحقوق محفوظة - © 2005 - Powered by Platinum Inc