الأخبار وزارة الثقافة تطلاق صفحتها الرسمية باللغة الإنكليزية بالضغط على English    السيد وزير الثقافة يحدد يوم الخميس من كل أسبوع للقاء المواطنين من الساعة العاشرة صباحاً حتى الساعة الثانية عشر ظهراً.   تعلن وزارة الثقافة عن تمديد تاريخ قبول طلبات الترشح لجائزة الدولة التشجيعية في مجالات: الفنون و الآداب والنقد الأدبي والفني وذلك لغاية 20/10/20   قناة وزارة الثقافة على يوتيوب www.youtube.com/user/syriamoc   وزارة الثقافة تطلق أهدافها الوطنية التي تنص على بناء فكر الإنسان ورعاية الإبداع والمبدعين و رعاية التراث المادي واللامادي.   الرئيس بشار الأسد يصدر المرسوم التشريعي رقم 62 للعام 2013 القاضي بتطبيق أحكام قانون "حماية حقوق المؤلف والحقوق المجاورة".   للاطلاع على نشاطات المراكز الثقافية يمكنكم الدخول إلى أنشطة المراكز الثقافية    تنوه وزارة الثقافة إلى أن جميع مطبوعات الهيئة العامة السورية للكتاب متوفرة بنسخ الكترونية على موقعي الوزارة والهيئة "www.moc.gov.sy , " www.syrbook.gov.sy    وزارة الثقافة تعفي أبناء الشهداء من رسوم التسجيل في كل معاهد الثقافة الشعبية وبصورة دائمة    للراغبين بمتابعة اخبار ونشاطات وزارة الثقافة باللغة الانكليزية يرجى الضغط على خيار English     
    English   2017/07/21       الصفحة الرئيسية       لمحة عن سورية        اتصل بنا     info@moc.gov.sy  

دار الاسد للثقافة وال

تكريماً للمشاركة السورية في قمة "الحزام والطريق"        -     عدد القراءات : 408
 

تكريماً للمشاركة السورية في قمة "الحزام والطريق"

اختتمت قبل أيام قمة منتدى الحزام والطريق للتعاون الدولي التي تقيمها الصين في مدينة بكين بمشاركة 29 من رؤساء الدول والحكومات وأكثر من 130 ممثلاً عن دول مختلفة وأكثر من 70 مسؤولاً في منظمات دولية متنوعة.
وقد شاركت سورية في هذا المنتدى بوفد ترأسه وزير الثقافة الأستاذ محمد الأحمد كممثل لسيادة رئيس الوزراء المهندس عماد خميس. وبمناسبة عودة الوفد أقام سعادة سفير جمهورية الصين الشعبية لدى دمشق السيد تشي تشيانجين حفل عشاء تكريما للسيد الوزير والوفد الذي رافقه.
وقد شكر السيد وزير الثقافة السوري في بداية اللقاء سعادة السفير على دعوته الكريم ثم أثنى على مواقف جمهورية الصين من سورية قائلا:
اسمحوا لي أيضا باسم سورية شعبا وحكومة وباسمي أنا شخصيا أن أنقل عبركم لدولة الصين العظيمة وشعبها الرائع وقيادتها السياسية الحكيمة كل الشكر والامتنان على مواقفكم الداعمة لبلدنا في لحظات مفصلية ومصيرية عديدة مرت بها سورية.
وأكد السيد الوزير قائلا إن العلاقة بين سورية والصين، منذ فجر التاريخ وحتى الآن، لم تكن إلا مثالا يحتذى على التعاون المتبادل والتفاعل الثقافي والحضاري المشترك، وخارطة طريق الحرير خير شاهد على ذلك.
وحول مبادرة "الحزام والطريق" التي شاركت سوريا قبل أيام في المؤتمر الذي انعقد حولها قال السيد الوزير: ليس غريبا على البلدان التي كانت واقعة على طريق الحرير القديم أن تجتمع مجددا اليوم في القرن الحادي والعشرين كي تدرس وتناقش سبل التعاون فيما بينها. أقول ليس غريبا أن تجتمع لأن هذه البلدان تجسد أغلب الحضارات القديمة العريقة: الصينية والهندية والعربية والفارسية والآشورية والآرامية والفينيقية والفرعونية وغيرها.
هذه البلدان كانت تتبادل فيما بينها ليس الأقمشة والتوابل والحلي فحسب وإنما كانت تتبادل أيضا الأساطير والحكايات والأمثلة الشعبية وكل منتجات الثقافة الشعبية الشفهية.
وختم السيد الوزير كلامه قائلا: أحب هنا أن أتوقف عند نقطة محددة كنت قد بحثتها مع السيد وزير الثقافة الصيني وهي تلك المتعلقة بمدينتين سوريتين تعدان من أهم مدن طريق الحرير، ألا وهما: تدمر وحلب. فقد تعرضت هاتان المدينتان لتخريب متعمد من قبل العصابات الإرهابية المسلحة، وستبذل الدولة السورية كل جهد ممكن لترميم الآثار المتضررة في هاتين المدينتين، وضمن هذا الإطار فقد تم الاتفاق مع السيد وزير الثقافة الصيني على بحث سبل التعاون المشترك، والدعم الذي يمكن أن تقدمه الصين الصديقة في هذا المجال.
كذلك رحب سعادة سفير جمهورية الصين الشعبية لدى دمشق السيد تشي تشيانجين بالسيد الوزير وأعضاء الوفد المرافق له وتحدث عن التاريخ الطويل من التعاون بين الدولتين الصديقتين سورية والصين، ثم تحدث عن مبادرة "الحزام والطريق قائلا: 
أعلن الرئيس الصيني شي جين بينغ في حفلة الافتتاح لقمة منتدى الحزام والطريق للتعاون الدولي أن الصين ستقدم مساعدات إنسانية وتنموية بأشكال مختلفة إلى الدول النامية والمنظمات الدولية المشاركة في بناء «الحزام والطريق» بما فيها سورية في السنوات الـ3 المقبلة. 
ومن أجل ترجمة وعود الرئيس الصيني شي جين بينغ على الأرض في أسرع وقت ممكن، وقع الجانبان الصيني والسوري اتفاقية التعاون الاقتصادي والفني حول تقديم المساعدات الإنسانية إلى سورية، ويعتبر ذلك من إحدى نتائج تنفيذ مبادرة «الحزام والطريق»، وهو أيضا مثال حي على علاقات التعاون الودي بين الصين وسورية.
وحول التعاون الصيني السوري أكد سعادة السفير:
في الوقت الحالي، يلاقي التعاون الصيني السوري في إطار مبادرة «الحزام والطريق» ظروفاً ملائمة لأن هذه المبادرة تتماشى تماشياً كبيراً مع استراتيجية «التوجه إلى الشرق» التي طرحها فخامة الرئيس السوري بشار الأسد، وكذلك لأن السوق الكبيرة لإعادة الإعمار في سورية بعد الحرب هي فرصة ذهبية لبناء «الحزام والطريق». فستكون سورية محطة مهمة لهذه المبادرة في الشرق الأوسط. 
أعتقد أن التواصل والتعاون بين الصين وسورية في مجالات إعادة الإعمار والاقتصاد والتجارة والثقافة والإنسانية له مستقبل باهر.

جدير بالذكر أنه قد حضر حفل العشاء أيضا السيد وزير المالية مأمون حمدان، والسيد فيصل المقداد معاون وزير الخارجية، والسيد محمد حمشو رئيس مجلس رجال الأعمال السوري الصيني والسيد أسامة مصطفى عضو مجلس الشعب ورئيس غرفة تجارة ريف دمشق وعدد من الشخصيات الاقتصادية والثقافية.

24/5/2017

  طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى أعلى الصفحة

   اتصل بنا/ حول سوريا/ سجل الزوار/
: info@moc.gov.sy
جميع الحقوق محفوظة - © 2005 - Powered by Platinum Inc