وزارة الثقافة السورية
  الأخبار تحت رعاية السيد الرئيس بشار الأسد يقام معرض الكتاب الثلاثين تحت شعار "مجتمع يقرأ.. مجتمع يبني" من ٣١ /تموز ولغاية ١١ آب ٢٠١٨   وزارة الثقافة تقيم مؤتمـراً ثقافياً سنوياً فـي شـهر كانون الأول بعنـوان (بناء الوعي) يبحث في مختلف القضاياالفكرية والثقافية    قناة الوزارة على اليوتيوب : https://www.youtube.com/user/syriamoc   إستمرار استقبال نصوص مشروع دعم سينما الشباب للموسم القادم عام 2019    وزارة الثقافة تعلن عن جائزة الدولة التشجيعية لعام 2018   الصفحة الرسمية لوزارة الثقافة على الفيس بوك https://www.facebook.com/Syrian.Ministry.Culture/   وزارة الثقافة تطلاق صفحتها الرسمية باللغة الإنكليزية بالضغط على English    السيد وزير الثقافة يحدد يوم الخميس من كل أسبوع للقاء المواطنين من الساعة العاشرة صباحاً حتى الساعة الثانية عشر ظهراً.   تعلن وزارة الثقافة عن تمديد تاريخ قبول طلبات الترشح لجائزة الدولة التشجيعية في مجالات: الفنون و الآداب والنقد الأدبي والفني وذلك لغاية 20/10/20   قناة وزارة الثقافة على يوتيوب www.youtube.com/user/syriamoc     
    English   2018/08/16       الصفحة الرئيسية       لمحة عن سورية        اتصل بنا     info@moc.gov.sy  

دار الاسد للثقافة وال

مدير الآثار: بعض المتاحف فقدت عدداً من القطع.. وجميع المتاحف مؤمّنة الآن تأميناً جيداً        -     عدد القراءات : 4298
 

قدم المدير العام للآثار والمتاحف الدكتور مأمون عبد الكريم في محاضرة له أمس الأول في المركز الثقافي في أبو رمانة عرضا شاملا لواقع الآثار والمتاحف في سورية
خلال الوضع الراهن مبينا أن بعض المتاحف فقدت عددا من القطع الموجودة فيها لعل أهمها القطعتان الاثريتان اللتان سرقتا من متحفي حماة وأفاميا وهما تمثال ذهبي يعود للفترة الآرامية من متحف حماة وقطعة أثرية حجرية رخامية من متحف أفاميا.‏
وأوضح عبد الكريم أن رئيس الدائرة وأمين متحف معرة النعمان أكدا أن جميع قامات المتحف سليمة ومقتنياته مؤمنة إلا أن قلعة جعبر تعرضت لسرقة 17 قطعة اثرية وفي متحف دورا أوربوس سرقت قطع منسوخة وليست اصلية وخربت غرفة الحراسة.‏
وقال إن متحف حلب الوطني تعرض لخسائر مادية نتيجة التفجيرات التي ضربت ساحة سعد الله الجابري مؤخرا وكذلك الحال في متحف دير الزور.‏
وبين المدير العام للآثار أن جميع المتاحف الآن مؤمنة تأمينا جيدا وزودت بعضها بأجهزة انذار ووضعت اغلب مقتنيات المتاحف من القطع الأثرية القيمة في اماكن آمنة مشيرا إلى أنه نتيجة اعتداءات المجموعات الإرهابية تعرضت بعض القلاع لأضرار محددة ومحصورة في نقاط معينة مثل قلعة المضيق وقلعة الحصن ومدخل قلعة حلب وقلعة شيزر كما احترقت محال أثرية بأسواق حلب القديمة وتعرض الجامع الأموي الكبير في حلب لأضرار من الخارج والداخل وهو بحاجة لإجراء دراسات ميدانية وفق أسس ومعايير علمية وأثرية فضلا عن تضرر معبد حوريات الماء في بصرى.‏ 
وأشار عبد الكريم إلى وجود جهد شعبي ورسمي لحماية الاماكن والمواقع الاثرية لافتا إلى صعوبة ضبط المخالفات ومناطق الحماية في بعض المواقع علما ان نشاط السرقة يقتصر على الأماكن التي تشهد احداثا وفي بعضها قد تم الحد منها مثل تدمر وايبلا نتيجة تعاون ابناء المجتمع مضيفا انه تم تعزيز مهارات المديرية في مجال حماية الممتلكات الثقافية المنقولة وغير المنقولة في الأوقات الحرجة.‏
ولفت إلى أن هناك إجراءات أقيمت مع الجهات المختصة لحماية الآثار حيث تمت مصادرة الكثير من القطع الاثرية في طرطوس وحماة وحمص ودير الزور وضبط 18 لوحة فسيفسائية على الحدود السورية اللبنانية.‏
وختم عبد الكريم بتوجيه نداء إلى الشعب السوري للعمل على حماية تاريخ سورية والتعاون مع الجهات المعنية لأن المساس بالآثار هو مساس بالهوية الوطنية السورية وبذاكرتنا المشتركة فالاثار ذاكرة الشعوب والأمم والحفاظ عليها أمانة في أعناقنا.‏

دمشق سانا  الثورة  الأربعاء 7-11-2012

  طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى أعلى الصفحة

   اتصل بنا/ حول سوريا/ سجل الزوار/
: info@moc.gov.sy
جميع الحقوق محفوظة - © 2005 - Powered by Platinum Inc