وزيرة الثقافة تبحث إمكانية تبادل الخبرات بين دار الأوبرا السورية والعُمانية

0
389
خلال زيارتها لسلطنة عُمان عقدت الدكتورة #لبانة_مشوّح وزيرة الثقافة السورية مع صاحب السمو السيد كامل بن فهد آل سعيد مساعد رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء وعضو مجلس إدارة #دار_الأوبرا_السلطانية_مسقط اجتماعاً في دار الأوبرا مسقط.
وفي إطار المحادثات عرضت السيدة الوزيرة شرحاً عن #المشهد_الثقافي_السوري خلال سنوات الحرب على السورية. وجرى بين الطرفين مناقشة سبل وآليّات التعاون بين دار الأوبرا السلطانية ‎مسقط، و #دار_الأسد_للثقافة_والفنون بدمشق، في تبادل الخبرات بعدة مجالات من إحياء وصون التراث اللامادي، ولا سيما في مجال تبادل الخبرات، والعروض الفنية وإحياء التراث الموسيقي، وكذلك تقديم عروض مشتركة باشتراك عدد من الموسيقيين العمانيين الأكاديميين في حفلات تقدمها #الفرقة_الوطنية_السيمفونية، و #الفرقة_الوطنية_للموسيقى_العربية في دمشق.
كما شرحت الوزيرة الجهود التي تبذل في #سورية لتأهيل أجيال من الموسيقيين الأكاديميين في مراحل عمرية مختلفة من خلال المعاهد الموسيقية و #المعهد_العالي_للموسيقى، وأعرب الجانب العماني عن إعجابه بهذه التجربة الغنية آملاً نقلها قريباً إلى عُمان.
تلا الاجتماع جولة في أرجاء دار الأوبرا استمعت فيها السيدة الوزيرة إلى شرح مستفيض من قبل صاحب السمو كامل بن فهد آل سعيد عن مكونات الدار وآلية عملها.
وبرفقة الأمين العام للمتحف الوطني العُماني زارت السيدة الوزيرة ” #بيت_جريزة” بمسقط التاريخية الذي عرض تاريخ المكان ومراحل ترميمه وتأهيله ولمحة تفصيلية عنه.
شارك في جلسة المباحثات والجولات من الجانب العُماني: سعادة جمال بن حسن الموسوي الأمين العام للمتحف الوطني العُماني، و السيد أميرتو فاني المدير العام لدار الأوبر العُمانية، والبرفسور د.عصام الملاح مستشار مجلس الإدارة للبرامج والفعاليات، والسيدة تغريد صالح طه أمينة سر مجلس الإدارة. ومن الجانب السوري سعادة السفير السوري في عُمان إدريس ميا، والمدير العام للآثار والمتاحف نظير عوض، ومديرة الاتصال والدعم التنفيذي في #وزارة_الثقافة الآنسة نها ونوس.