فعاليات ثقافية و فنية في ميتم الإسعاف الخيري بدمشق بمناسبة يوم اليتم.

0
570
اختتمت اليوم مديرية ثقافة الطفل في وزارة الثقافة فعاليات أسبوع اليتيم العالمي الذي نظمتها في دمشق والمحافظات منذ 20 نيسان الجاري، وذلك في أرجاء ميتم الإسعاف الخيري والتعليمي في دمشق، وبمشاركة 110 أطفال.
تضمن الاحتفال مجموعة متنوعة من الفنون والأنشطة الفنية، مثل: الرسم والعجمي، ومسرح خيال الظل والحكواتي، وفقرة غنائية ” قدود حلبية” أداها الشاب زياد أمونة من طلبة معهد صلحي الوادي.
و أكّدت وزيرة الثقافة د. لبانة مشوّح في تصريح لها على أهمية الفعاليات والأنشطة الثقافية التي أقامتها مديرية ثقافة الطفل في وزارة الثقافة بمناسبة اليوم العالمي لليتيم في دور الأيتام حيث فتحت للأطفال آفاقاً جديدة، وأتاحت لهم الاطلاع على فنون متنوعة يظهرون خلالها شخصياتهم، ويزيدون معارفهم، ويعبرون عن آرائهم بصورة حضارية، متمنية لهم مستقبلاً زاهراً، أن يكونوا عناصر فاعلة في بناء الوطن.
وبدورها مديرة مديرية ثقافة الطفل ملك ياسين بيّنت أن احتفالية يوم اليتيم هي نتاج عمل الأطفال واليافعين في مشروع أبناء الشمس ضمن برنامج تكوين ثقافة الطفل الذي بدئ العمل عليه منذ عام بهدف رعاية مواهب الأيتام ليكون مشروعاً مستمراً على مدار العام، وليس احتفالية فقط يُحتفى بها في يوم محدد.
يُذكر بأنه سيقام غداً في دار الأسد للثقافة والفنون عرض موسيقي راقص لفرقة غنوة دعيت إليه دور الأيتام في دمشق جميعها.