اجتماع المجلس الأعلى للآثار

0
5744
اجتماع المجلس الأعلى للآثار
عقد #المجلس_الأعلى_للآثار برئاسة #وزيرة_الثقافة د. لبانة مشوّح، خصصت لمناقشة إعارة القطع الأثرية (المعارض الخارجية) و قام المختصون في #المديرية_العامة_للآثار_والمتاحف بتقديم عرض تفصيلي عن معايير الإعارة وشروطها وفوائدها ومحاذيرها ومستندها القانوني. ثم عرضوا كل حالات إعارة #القطع_المتحفية وأسبابها وعوائدها العلمية والمادية والمعنوية، وأكد القائمون على الموضوع بأن معايير الإعارة تراعى بشكل تام عند إقامة أي معرض خارجي، وأبرز تلك المعايير عدم إعارة #القطع_الأثرية من الصف الأول والثاني، أو المعروضة في الخزن المتحفية، والقطع الأثرية الاستثنائية ذات القيمة الثقافية والتاريخية العالية، واستبعاد إعارة المجموعات الكاملة والقطع النادرة والقطع الأثرية الهشة.
كما وضح المختصون في المديرية العامة للآثار والمتاحف بأن هناك إعارة لقطع أثرية بهدف الدراسة والتحليل والترميم في حال عدم توفر الخبرة الفنية اللازمة لترميمها ودراستها وتحليلها محلياً محلياً.
علمًا أن الإعارة تتم دائمًا وفق إجراءات قانونية محكمة ويصدر بها مرسوم جمهوري يحدد المدة الزمنية لإعارة القطع الأثرية والأسباب الموجبة لذلك.
اطلع المجلس على مشاريع #التوثيق_والرقمنة التي تقوم بها المديرية العامة للآثار والمتاحف في مجالات عملها من خلال الاستراتيجية الوطنية لرقمنة #التراث_الثقافي_السوري_المادي_واللامادي التي أطلقتها #وزارة_الثقافة حديثاً حيث عرض مشروع أطلس المواقع الأثرية السورية، والذي يعتمد على إحداث خريطة لكافة المواقع الأثرية السورية بنظام المعلومات الجغرافي (GIS) وربط أرشيف الصور والتقارير والمنشورات العلمية لكل موقع أثري ضمن هذا الأطلس.
كما تم عرض النتائج المتوقعة من هذا المشروع بالغ الأهمية.
وتم عرض مشروع التوثيق الثلاثي الأبعاد للأضرار التي أصابت المواقع الأثرية حيث أن المشروع قد بدأ سابقاً بعد أن تم توفير التجهيزات التقنية اللازمة للعمل ، وتم عرض نماذج للأعمال المنفذة في إيبلا وماري.
وعرضت مديرية المباني والتوثيق الأثري المراحل المنجزة حتى تاريخه من #مشروع_الأرشفة_الرقمية للمباني والمواقع الأثرية موضحة نسبة الانجاز في رقمنة المخططات والوثائق الورقية ضمن أرشيف مديرية المباني واستعرضت نموذجان لأعمال التوثيق ثلاثي الأبعاد التي تم الانتهاء منها في محافظ اللاذقية.
وعرضت مديرية شؤون المتاحف الأعمال التي تم إنجازها بخصوص توثيق القطع المتحفية في متاحف المحافظات ومستودعاتها ( توثيق – تصوير ) حيث تم الانتهاء من توثيق الانتهاء من توثيق القطع الأثرية الموجودة في مستودع آثار جبلة البالغ عددها 2114 قطعة أثرية كما تم الانتهاء من تصوير 1000 قطعة أثرية في متحف اللاذقية و600 في متحف طرطوس بالإضافة إلى رقمنة السجلات الورقية لكل من متاحف القنيطرة ودرعا وبصرى والرقة وطرطوس واللاذقية وجبلة والبدء برقمنة سجلات متحف دير الزور.
وبعد العرض والنقاش أكد المجلس على أهمية مشروع التوثيق الرقمي للتراث الثقافي السوري وضرورته وأبعاده الوطنية في ظل وجود جملة من التحديات التي تواجهه، واتخذ المجلس بالإجماع توصيات منها اقتراح تشكيل لجنة لإنجاز مشروع التوثيق الأثري تفوض بالصلاحيات التي تمكنها من تجاوز العقبات والصعوبات الإدارية والمالية كذلك أوصى المجلس بضرورة تأمين الخبرات اللازمة والاختصاصية لهذا المشروع المهم من خلال إجراءات قانونية ومالية خاصة.