التعاون السوري الروسي يشهد مرحلة من الارتقاء على الصعيد الثقافي

0
1310
سبل تكثيف وتطوير العلاقات المشتركة بين سورية وروسيا في المجالات الثقافية كافة كانت المحور الأساسي للقاء الذي جمع وزيرة الثقافة د. لبانة مشوّح اليوم مع وفد روسي في مبنى الوزارة بدمشق،
حيث ناقش الجانبان خلال اللقاء التحضيرات للأمسية الموسيقية التي تحييها “الفرقة الموسيقية الأكاديمية بيريوزكا” و”جوقة بياتنسكي” مساء اليوم في دار الأسد للثقافة والفنون، والتي تقدم مجموعة من العروض الفنية التي تجمع بين الأداء الشعبي والرقص الكلاسيكي.
واستعرض الوفد الروسي المكانة التاريخية للحضارة التدمرية ومعالمها الأثرية التي يوليها الشعب الروسي جلًَّّ اهتمامه، وسلّط أعضاؤه الضوء على عدة جوانب تُعنى بتبادل الخبرات بين البلدين الصديقين، والمبادرة التي أطلقتها كلية التاريخ في جامعة موسكو بتقديم 600 كتاب تاريخي وثقافي روسي للطلبة السوريين، إضافة إلى مبادرة “نفتح قلوبنا للخير”، وهي مجموعة من المستلزمات المدرسية المُقدّمة من أطفال روسيا إلى بعض المدارس السورية.
وأشارت الوزيرة إلى أن هذه المبادرات تَشرَع نوافذ لتبادل الثقافات، وتعمل على فتح آفاق التعاون المشترك في المجالات الفنية والإبداعية والمعرفية كافة، مؤكدة متانة الروابط بين البلدين على الصعد كافة، ومنها العلاقات الثقافية التي توازي في أهميتها العلاقات الأكاديمية والاقتصادية، وتردف العلاقات السياسية، مشيرة إلى أن السعي سيظل مستمراً في سبيل الارتقاء في هذه العلاقات إلى مستوى يليق بالبلدين وتاريخهما الحضاري العريق.
وضم الوفد الروسي كلاً من السادة: الموسيقي آرثور تسوماي مخرج حفل اليوم، وسيرجي رونوف رئيس منظمة موسكو للمحاربين القدماء على الأراضي السورية، ونائبة عميد كلية التاريخ في جامعة موسكو الحكومية أوكسانا سولوبوفا، ومدير المدرسة الخاصة في الرئاسة الروسية.
المكتب الصحفي لوزارة الثقافة