عازف العود “كنان ادناوي” يحيي أمسية موسيقية على مسرح ثقافي حمص

0
3118

الاثنين ٨ تشرين الثاني ٢٠٢١

برعاية وزيرة الثقافة الدكتورة لبانة مشوّح أحيا عازف العود والمؤلف الموسيقي كنان ادناوي مساء الإثنين حفلاً موسيقياً مميزاً على مسرح قصر الثقافة في حمص، بمشاركة نخبة من كبار العازفين المحترفين، وسط حضور جمهور كبير من أهالي مدينة حمص.

وقدم ادناوي بأسلوبه الفني المحترف تجربة فريدة أظهر فيها جمالية التناغم بين آلة العود والآلات الموسيقية المتنوعة، كالبيانو والإيقاع والكلارينت والكمان والفلوت والكونترباص، والتشيلو، وإمكانية توظيف آلة العود مع جميع الألوان الموسيقية الشرقية والغربية.

افتتحت الأمسية بمقطوعة “تحية” للموسيقي “كنان ادناوي”، تلتها عدة مقطوعات موسيقية من تأليفه منها: “سماعي كرد”، “رقصة”، “بيّات”، “جو”، “طريق دمشق”، ومقطوعة “لونغا فرح فزا” للموسيقار “رياض السنباطي”، بالإضافة إلى مقطوعة غربية بعنوان African Flower للمؤلف الأمريكي “دوك إلنغتون”، حيث وصفه ادناوي بأنه أحد أهم أيقونات التأليف الموسيقي والجاز في العالم.

كما عزف “ادناوي” مع الفرقة الموسيقية معزوفة “يا مال الشام” في تحية منه إلى روح الفنان الكبير “صباح فخري”، لتختتم الأمسية بمقطوعة “رقصة للعشاق” من أعمال “ادناوي”، وتضمنت ارتجالات لعدة آلات موسيقية نالت إعجاب وتفاعل الجمهور.

 

وصرّح “كنان ادناوي” بأنّ برنامج الحفل تضمّن مقطوعات موسيقية قديمة من تأليفه، سمحت بوجود فسحة كبيرة من الارتجال، إضافة إلى بعض المؤلفات الجديدة قام بتحضيرها وتوزيعها مؤخراً، لافتاً إلى أنّ مشاركة الآلات الموسيقية الجديدة أعطت جمالية خاصة للموسيقا، وأنّه قدم شيئاً جديداً في آلية التعامل مع الموسيقا الشرقية، معبراً عن سعادته بالوقوف على خشبة مسرح ثقافي حمص أمام جمهور حمص الذوّاق لسماع كافة أنواع الموسيقا الغربية والشرقية.

مديرية ثقافة حمص