آفاق تطوير التعاون الثقافي بين سورية وروسيا..

0
528
تعزيز علاقات التعاون الثقافي بين سورية ووروسيا وآفاق تطويرها في كافة المجالات الثقافية كان محور اللقاء الذي جمع وزيرة الثقافة د. لبانة مشوّح اليوم مع وفد روسي ضم كلاً من مدير إدارة الثقافة أرتور ألبرتوفيتش لاتسيبوف وعضو مجلس نواب الاتحاد في المجلس الاتحادي الروسي إدوارد إساكوف ومحمد دباس في مبنى الوزارة بدمشق.
وبحثت السيدة الوزيرة مع الوفد الروسي إمكانية التعاون الثقافي السينمائي بين البلدين والتعارف الثقافي عن طريق الأنشطة المشتركة، مشيرةً في تصريح لها بانه سيقام في شباط القادم في إقليم بيوغرا مهرجان سينمائي دولي دُعيت سورية للمشاركة فيه، متمنية النجاح لهذه المشاركة لتطوير الصناعة السينمائية والتأهيل السينمائي في سورية ليكون قطاعاً مزدهراً و يسهم في دعم الاقتصاد الوطني.
وفي سؤال عن النشاط الثقافي السوري في الفترة الأخيرة تحدثت وزيرة الثقافة
عن أهمية هذا النشاط في كل الفترات عبر التاريخ، لانه بدون الثقافة والفكر الداعم والباني للفعل الحضاري لا وجود للحياة، و النشاط الثقافي ليس نشاطاً عشوائياً او ترفيهياً بل له أهداف ومقومات ومعايير، يقيم ويعاد التقييم و النظر فيه، وتدرس بدقة التغذية الراجعة لهذه المشاريع لمعرفة فيما سنستمر، وآيها سيتوقف ولماذا سيتوقف، والنشاطات كلها وعلى كافة الأصعدة الأدبية والموسيقية والتشكيلية والسينمائية والمسرحية والتأهيلية بأنواعها مستمرة قبل الحرب وأثناء الحرب وهي مستمرة الآن لتبني المستقبل وكلها لها هدف واحد هو بناء الفكر والإنسان.
أما عضو مجلس نواب الاتحاد في المجلس الاتحادي لروسيا السيد إدوارد إساكوف فقد أكد في تصريح له على سعادته بافتتاح معرض الصور الضوئية بمشاركة الجمعية الجغرافية الروسية أمس في دمشق برعاية وزارة الثقافة موضحاً أنه على هامش المناسبة جرى اجتماع الوفد مع وزيرة الثقافة السورية وتقديم دعوة لزيارة إقليم بيوغرا الواقع في الشمال الروسي للحضور والمشاركة بمهرجان السينما الدولي الذي سيجري في شباط العام المقبل واتفق الطرفان مبدئياً أن سورية ستشارك في المهرجان السنمائي بعرض فيلم من إنتاجها ويعرض للمرة الأولى في إطار التبادل الثقافي بين البلدين .
ولفت إيساكوف أنه في الفترة الراهنة لن يتم الحديث عن الحرب والأمور العسكرية وستتاح الفرصة الأكبر للبحث في الجوانب الثقافية والتعليمية في سورية.
وكان افتتح في الأمس معرض للصور الضوئية بجهود الجمعية الجغرافية الروسية تحت عنوان ” البلد الأجمل” في مكتبة الأسد الوطنية بحضور وزيرة الثقافة ووفد من الجانب روسي وعدد من أعضاء السلك الدبلوماسي في دمشق.
جوني ضاحي
اماني فروج
تصوير طارق السعدوني