وزارة الثقافة تطلق مشروع الحاضنة الموسيقية باحتضان خمس فرق موسيقية متنوعة

0
836
اطلقت #وزارة_الثقافة مشروع “#الحاضنة_الموسيقية” كمشروع استراتيجي موجه للموسيقيين بمختلف شرائحهم لتشكيل مجموعات موسيقية بهدف #تشجيع_الفنون وبعث النشاط فيها و #اكتشاف_المواهب وتوفير سبل النهوض لمحترفيها والتحول إلى فرق دائمة ترفد #الحركة_الفنية_السورية.
المشروع الذي بدأ الإعداد له منذ بضعة أشهر لتهيئة البيئة المناسبة لعمله ليبصر النور رسميا اليوم تشكلت #لجنة_تنظيمية خاصة به ضمت مجموعة منتقاة من الموسيقيين من ذوي الخبرة والاختصاص لتنفيذ أهداف هذه الحاضنة الثقافية الأولى من نوعها في سورية من تأمين البيئة الفنية والدعم اللوجستي المناسب لتشكيل فرق بناء على مشروع محدد.
مشروع #الحاضنة للعام الحالي خصص لموسيقا الحجرة الكلاسيكية الأساسية “آلية وغنائية” وسيتم احتضان خمس فرق تم الموافقة على طلباتهم المقدمة للوزارة وانطبقت عليهم شروط المشروع ومعاييره وسيقدم للفرق الآلات على سبيل الإعارة والمواد الموسيقية وأماكن التدريب والعروض وورشات التدريب والدعم الإعلامي والإعلاني والرصد والتقييم والدعم المالي.
ومدة احتضان المجموعة تختلف حسب كل دورة وبرنامج بحيث لا تتجاوز 12 شهراً تقدم خلالها المتطلبات التقنية اللازمة التي تساعد على دعم استقلالية #الفرقة وصولاً إلى تحويل المشاريع المحتضنة إلى كيان مستقل كما خصصت الوزارة مشرفا فنيا لكل فرقة موسيقية مهمته إعداد خطة فنية تتضمن البرامج الموسيقية والتدريبات ومراقبة الأداء وعليه حضور 75 بالمئة من تدريبات الفرقة في حال لم يكن عازفاً فيها.
وفرق الحاضنة لهذا العام هي فرقة خماسي وتري باشراف الموسيقي وسيم الامام وفرقة رباعي فيولا باشراف الموسيقية راما البرشة وفرقة رباعي الغناء الكلاسيكي باشراف المغنية رشا ابو شكر وفرقة رباعي ترومبون باشراف الموسيقي سامر جبر وفرقة خماسي موسيقا الشعوب باشراف الموسيقي دلامة الشهابي.
وفي تصريح صحفي بينت #وزيرة_الثقافة الدكتورة لبانة مشوح ان هدف المشروع هو احتضان الخريجين الجدد من #المعهد_العالي_للموسيقا ليعملوا على تشكيل فرقهم الخاصة وينطلقوا بها الى عالم الاحتراف والعمل، مبينة ان كل فرقة تقدمت بطلب انتساب للحاضنة لها برنامج عمل وتصور حول ماهية هويتها #الفنية_الموسيقية والبصرية وما تريد ان تقدمه للجمهور.
ولفتت مشوّح إلى ان دور #وزارة_الثقافة كان من خلال وضع معايير القبول والاشراف على الطلبات وتامين كل المستلزمات اللوجستية والفنية لتتمكن هذه الفرق من تقديم #امسيات_موسيقية مهمة ترقى لان تقدم في افضل الاماكن وعلى اهم المسارح لتشهد الساحة #الموسيقية_السورية انطلاقة #موسيقيين_شباب اكاديميين يساهموا في نشر الثقافة #الموسيقية_الكلاسيكية الاكاديمية من غربية وشرقية وتراثية بطريقة ممنهجة تليق بالفرق السورية وبدرجة التأهيل التي حصلوا عليها.
بدوره اوضح المشرف على الحاضنة الدكتور المثنى علي ان هناك تخصص وفق المجموعات التي حاول القائمون على الحاضنة قبولها وتشرف على تنوع برامجها والتي تندرج تحت قوام #موسيقا_الحجرة وهي اصل التشكيلات الاوركسترالية الموسيقية لافتا الى ان المشروع يقتضي التمرين المتواصل لثلاثة اشهر ليختتم كل تدريب بتنظيم امسية موسيقية.
رشا أبو شكر مغنية أوبرا خريجة المعهد العالي للموسيقى وأستاذة غناء أوبرالي في المعهد العالي: “تواجدنا في هذا الإجتماع كجزء من مجموعة في مشروع الحاضنة الموسيقية، مجموعتنا هي مجموعة #غناء_كلاسيكي يتكون من #رباعي_غنائي_كلاسيكي كل شخص لديه طبقة صوتية مختلفة واجتمعنا لنطلق مشروع الحاضنة ونعرف عن كل المجموعات مشاركة في هذه الحاضنة، مجموعتنا تأسست بناءاً على فكرة معينة وتم طرح أول برنامج موسيقي سنقدمه في أول حفل لنا الذي سيكون موضوعه الغناء الكلاسيكي سيكون فيه برنامج شامل متنوع من الكثير من الحقبات المختلفة وألوان ومؤلفين مختلفين مثل الأعمال الدينية والرقصات وأعمال ليشت للغناء وإنما قمنا بإعادة توزيعها لنؤديها أداء صوتي.
يذكر أن برامج #الحاضنة_الموسيقية موجهة أيضاً للمحافظات بهدف تشكيل #فرق_موسيقية أو دعم فرق فاعلة و #دعم_مؤلفين_وموزعين_موسيقيين لكتابة أعمال خاصة لفرق الحاضنة حتى يصبح لكل فرقة #برنامج_موسيقي خاص بها ويصبح للمؤلف أو للموزع الموسيقي أعمالا مكتوبة لأكثر من تشكيل موسيقي.