افتتاح معرض الربيع السنوي ٢٠٢١ في خان أسعد باشا

0
1929
افتتحت وزيرة الثقافة د.لبانة مشوّح اليوم معرض الربيع السنوي ٢٠٢١ الذي تقيمه مديرية الفنون الجميلة بالتعاون مع اتحاد الفنانين التشكيليين في خان أسعد باشا بدمشق .
ويتضمن المعرض حوالي ٨٢ لوحة من مختلف المجالات الإبداعية البصرية من تصوير ونحت وخزف وغرافيك إضافة إلى المشاريع التجريبية فيديو آرت ومشاريع تركيبية.
وزيرة الثقافة د.لبانة مشوح أكدت في تصريح لها أن من اهداف وزارة الثقافة هو احتضان المواهب في كافة انواعها، والفن التشكيلي احد الاركان الرئيسية للفنون في سورية والعالم وهو وسيلة تعبير حضارية عن الماضي والحاضر وفلسفة الحياة، مشيرة إلى أن هذا المعرض منذ عشر سنوات يحتضن الفنانين التشكيلين الذين تتراوح اعمارهم من ١٩ عام وحتى ٣٥ .. لافتة أن هناك حوالي ٨٢ لوحة بنوعية متميزة وبمستوى يبشر بمستقبل واعد لهؤلاء الشباب .
بدوره عماد كسحوت مدير مديرية الفنون الجميلة أكد في تصريح للثورة أن المعرض هو للفنانين الشباب دون ٣٥ عاما تقيمه مديرية الفنون كل عام، ويتضمن حوالي ٨٢ عملا ( تصوير زيتي ونحت وغرافيك) مشيراً أن هناك جوائز تشجيعية للشباب المتميزين ..فهؤلاء يعبرون عن نفسهم وعن موهبتهم وابداعهم وبالتالي هم بحاجة إلى دعم لكي يستمروا في العطاء والإبداع .
الفنانة سماح زرزور عبرت عن سعادتها بالمشاركة وبدعم وزارة الثقافة للشباب واحتضانها لهم، مشيرة الى أنها بدأت بفن الرسم وهي تشارك بلوحة تتضمن ألواناً تحمل في مكامنها الجمال والفرح والسعادة، فهي تعكس الواقع وروح الشباب الذي يتوق للعطاء والابداع، لافتة أن تلك المعارض تصقل مواهب الشباب وتزيدها علما وخبرة فهي بحد ذاتها قيمة فنية حقيقية .
الفنانة نور الكوا أشارت إلى مشاركتها في عدة معارض لوزارة الثقافة، مبينة انها تشارك بتجربة جديدة تختلف عن أعمالها السابقة وهي لوحة تعبر عن الجوانب الانسانية التي يعيشها الانسان في الواقع .. لافتة الى أنها وضعت العاب (مسالمة) للاطفال كالشطرنج على سبيل المثال، وقد استخدمت ألوان الاكرليك والوان جميلة تعبر عن افكار ارادت ابرازها باللوحة .