معرض سورية الدولي السابع عشر للكاريكاتير يكرم الشاعر الراحل نزار قباني

0
6400
سجل معرض سورية الدولي السابع عشر للكاريكاتير المقام في دار الأسد للثقافة والفنون تطوراً ملحوظاً بعدد المشاركات التي وصلت إلى ٥٠٠ مشارك من أكثر من ٧٣ دولة، فالمعرض أثبت حضوره على مدى السنوات السابقة وأوجد جسور التواصل وفتح باب الحوار الثقافي والفني مع دول العالم.
وجاء المعرض هذا العام تحية إلى روح الشاعر نزار قباني حيث قدم المشاركون أفكاراً وأساليب مختلفة وتكنيكات متنوعة للتعبير عن محبتهم وتقديرهم للراحل قباني.
وعرض على هامش المعرض فيلماً وثائقياً قصيراً سلط الضوء على الراحل نزار قباني وأهمية شعره وقصائده.
كما تم إعلان أسماء الفائزين بمسابقة المعرض وأعضاء لجنة التحكيم.
د.لبانة مشوح وزيرة الثقافة أكدت في تصريح لها أن المعرض له خصوصية خاصة جداً فهو يتكرر منذ سبعة عشرة عاماً، وهو معرض دولي بكل ما تعنيه الكلمة من معنى، مشيرة إلى أن هناك أكثر من ٥٠٠ مشارك معروفين عالمياً بالإضافة إلى الشباب الذين أرادت اللجنة المنظمة لهذا المهرجان تشجيعهم على الاستمرار في هذا الفن الراقي.. معتبرة أن فن الكاريكاتور أحد فنون التعبير الأرقى لأنه يقول بشكل موارب وبالنكتة ما قد يصدمنا بالكلام، وبالتالي نحن نتقبل الفكرة الموجودة في الرسم الكاريكاتوري ونعتبرها مضحكة ولو كانت مؤلمة.
بدوره الفنان رائد خليل قال: نحن من باب التماهي ما بين الفن والأدب والشعر نحاول أن نقدم رسالة أخلاقية إنسانية لكل دول العالم من خلال تسليط الضوء على القامات الإبداعية السورية التي سلمت مفاتيح الإبداع الحقيقي لجيل منطلق ومتفائل بهذه الحياة.. فعندما تتحدث عن نزار قباني وقبله الماغوط هذه القامات هي بوابات حقيقية للإبداع لذلك حاولنا أن ينطلقوا من المحلية والعربية إلى المفهوم العالمي. وأضاف خليل: عندما يشارك أكثر من ٥٠٠ فنان من ٧٣ دولة نكون قد حققنا الرسالة الأخلاقية في التعامل مع كل المعطيات الموجودة… لافتاً إلى أن معرض سورية الدولي للكاريكاتير بات واحداً من أهم المهرجانات الدولية العالمية لما يتمتع به من مصداقية من قبل لجان التحكيم المتخصصة في كل المجالات الثقافية.
الفنان التشكيلي موفق مخول وعضو لجنة التحكيم ذكر أن تحية المعرض للشاعر نزار قباني جاءت تجديداً لذكراه ووفاء له من رسامي الكاريكاتير من مختلف أنحاء العالم لما تركه من تاريخ كبير .. مشيراً إلى أن المهرجان مهم جداً لانه يتحدث عن الكاركاتير ويوصل رسالة مهمة إلى العالم… لافتاً إلى ضرورة عودة الكاريكاتير بشكل أكبر إلى المشهد لأننا نملك فنانين ومواهب مهمة.
الفنانة بشرى الحكيم عضو لجنة التحكيم أكدت أن الأعمال مهمة جداً والأجمل كيف قرأ الفنانون المشاركون من الخارج الراحل نزار قباني، مشيرة إلى أن فن الكاريكاتير له دور كبير وحياتي وقد أصبح الناس قادرين على قراءة الفكرة واللون والمغزى منه.