ليندا بيطار تطل على جمهور اللاذقية بحفل غنائي بدار الأسد للثقافة

0
5768
بصوتها وحضورها المميز أطلت المطربة ليندا بيطار برفقة الفرقة الموسيقية بقيادة المايسترو عدنان فتح الله على جمهور اللاذقية في حفل موسيقي حمل الكثير من الطرب والأغاني التراثية والخاصة ليشكل مسك الختام للنشاط الثقافي في المدينة لهذا العام.
الحفل الذي استضافته دار الأسد للثقافة باللاذقية قدمت بيطار خلاله لمحبيها وعلى مدى ساعتين من الوقت باقة منوعة من أجمل الأغاني لعمالقة الغناء العربي افتتحتها بأغنية “سيد الهوى قمري ويارايح ع كفرحالا ” للسيدة فيروز و”هوى الوديان” لوديع الصافي و”خايف أقول” لمحمد عبد الوهاب “وغزل الهوى” لداليدا رحمة إضافة إلى وصلة كلثوميات “هذه ليلتي وأنت عمري وحب إيه”.
وقدمت بيطار عددا من أغانيها الخاصة والتي شكل فيها الجمهور كورالا إضافيا مع أغنية “هذي الروح وورد وملبك” والتمنيات بعام أفضل من خلال أغنية ميلادية للسيدة فيروز “عيد الدني” لتختتم الحفل بوصلة من التراث السوري الحاضر دوما بحفلاتها “ع المايا وع الروزانا وتحت هودجها وبيني وبين حبيبي جبال ومن الشباك لرميلك حالي”.
وعبرت بيطار في تصريح لـ سانا عن سعادتها واشتياقها للقاء جمهور اللاذقية الكبير والمحب بعد غياب ثلاث سنوات والذي اعتاد انتظارها في كل عام في احتفالية السيدة فيروز مع الحرص على تقديم شيء مختلف من خلال برنامج منوع يحمل الكثير من الطرب والتراث السوري إضافة للأغاني الخاصة.
ومع نهاية العام تمنت بيطار أن يحمل العام القادم السلام والخير لكل السوريين آملة أن يكون عاما أكثر نشاطا على كل الصعد تنتهي فيه الظروف القاسية التي مر بها السوريون خلال الاعوام الماضية.
بدوره عبر المايسترو عدنان فتح الله عن سعادته باختتام العام والنشاط الموسيقي مع جمهور اللاذقية وعلى مسرح دار الأسد مع التمني بأن يحمل العام القادم الخير لسورية مشيرا إلى أهمية إقامة هذه الفعاليات لتنشيط الحركة الثقافية الموسيقية بكل المحافظات وألا تقتصر العروض الموسيقية المهمة على دار الأوبرا بدمشق وأن يكون لكل محافظة حقها منها لتصل رسالتنا وهدفنا في رفع ذائقة الجمهور للأعمال الموسيقية المهمة.
ولفت إلى ضرورة البقاء متمسكين بأصالتنا وتراثنا والحرص على تقديم التراث السوري بكل حفل والذي يشكل هدفنا من خلال صونه وحفظه وتوثيقه بشكل أكاديمي والاعتناء بتفاصيله وتقديمه للجمهور وخاصة فئة الشباب مؤكدا الحرص في كل عمل تقدمه المطربة ليندا بيطار على أن يحمل قيمة فنية وفكرية وأن يكون له اثر إنساني وفني وحتى مجتمعي.
والمطربة ليندا بيطار خريجة المعهد العالي للموسيقا عام 2007 اختصاص غناء شرقي وأستاذة غناء فيه لها العديد من المشاركات في مهرجانات سورية وعربية وعالمية.