انطلاق ايام الفن التشكيلي السوري ٢٠٢٠

0
7462
انطلقت مساء اليوم أيام الفن التشكيلي السوري 2020 للموسم الثالث على التوالي التي تقيمها مديرية الفنون الجميلة تحت عنوان /ويستمر الابداع/ وذلك في دار الأسد للثقافة والفنون.
وتضمنت الفعالية افتتاح معرض ضم لوحات للفنان التشكيلي الراحل نصير شورى في بهو الدار احتفاءا بالذكرى المئوية لولادته والذي يعد من أهم أعلام الفن التشكيلي السوري المعاصر .
كما افتتح في قاعة المعارض بالدار معرض لاربعة من الفنانين التشكيليين الراحلين الذين تركوا بصمة مهمة على مسيرة الحراك الفني وهم طارق الشريف و علي الصابوني و جورج جنورة.
كما افتتح ضمن الفعالية معرض للفنانين المكرمين وهم شلبية ابراهيم التي تميزت بأسلوبها الفطري وموضوعاتها المستمد من الحياة الريفية والشعبية والدكتور محمد غنوم صاحب الأسلوب المتفرد في اللوحات الحروفية
و ادوارد شهدا الذي استقى موضوعاته من القصص والأساطير والأيقونات المحلية مركزاً على جسد الأنثى و علي مقوص فنان العلاقات اللونية المفعمة بالحياة.
وتضمن الحفل الرسمي عرضاً بصرياً سماعياً تحية لروح الفنان شورى من تأليف المايسترو عدنان فتح الله بعنوان حكاية لوحة.
وتم خلال الحفل توزيع شهادات تقدير لذوي الفنانين الراحلين و للمكرمين الاربعة.
وفي كلمة لها قالت وزيرة الثقافة الدكتورة لبانة مشوح: “ان الفن التشكيلي السوري تميز بثراء تجاربه واسمائه وبوفرة اتجاهاته وهذا عائد الى سياسة الدولة التي لم تضع قيودا امام حرية الفنان وخياراته الابداعية ولم تدعم اتجاها معينا/” منوهة بدور الفنانين التشكيليين والنقاد على حد سواء في تطور الحركة التشكيلية والدفاع عن الثقافة السورية كردفاء للجنود الابطال في الدفاع عن ارض الوطن.
واختتم الحفل بأمسية موسيقية غنائية للفرقة الوطنية السورية للموسيقا العربية بقيادة المايسترو فتح الله.
وفي تصريح لسانا اعرب مدير الفنون الجميلة في وزارة الثقافة عماد كسحوت عن امله ان تكون هذه التظاهرة السنوية خلق جديد للفن التشكيلي وتسليط للضوء على الفنان السوري، لافتا الى انه رغم ظروف الحرب وما يتعرض له العالم من جائحة كورونا لم يتوقف الفن التشكيلي بهمة الفنانين وكل المحبين لهذا الفن.
وأعربت الفنانة شلبية إبراهيم عن امتنانها للتكريم ولاهتمام وزارة الثقافة بالمبدعين، اما الفنان التشكيلي ادوارد شهدا فاعتبر ان أي تكريم لأي حالة فنية وثقافية هو شيء مهم ويجب ان يتم بشكل دوري مشيرا الى أهمية انتقاء فنانين يستحقون التكريم و تسليط الضوء على ابداعاتهم.
واكد الفنان التشكيلي محمد غنوم ان التكريم يحمل نكهة خاصة في هذا الوقت وهو انتصار للفن لأنه يأتي من جهة نحترمها جميعا وهي وزارة الثقافة التي رغم الأعباء والظروف تنظم فعاليات تستهدف كل الاختصاصات.
وتتضمن فعالية ايام الفن التشكيلي السوري التي تستمر لغاية 21 الشهر الحالي افتتاح معارض الخريف السنوي في خان اسعد باشا والمعرض السنوي للخط العربي والخزف والتصوير الضوئي بصالة الشعب ومعرض استعادة لفناني السبعينات في متحف دمر ومسابقة نحت البورتريه للفنانين الشباب في قلعة دمشق ومعارض منوعة في صالات العرض الخاصة وندوات في كلية الفنون الجميلة بدمشق وملتقى تصوير زيتي في جامعة البعث وملتقى في جامعة المنارة الخاصة باللاذقية.