اوركسترا النفخيات السورية تعزف مقطوعات من بلدان أجنبية على مسرح دار الأوبرا

0
188

استطاعت أوركسترا النفخيات السورية بقيادة الموسيقي إيهاب القطيش إثبات قدرة هذه الآلات على تقديم مختلف المقطوعات الموسيقية وإضفاء لمسة سورية خاصة عليها عبر الأمسية الموسيقية التي استضافها مسرح الأوبرا بدار الأسد للثقافة والفنون.

الأمسية التي شارك فيها كعزف منفرد الموسيقي وسام الشاعر على آلة الأوكرديون تميزت بتنوع برنامجها حيث عزفت الفرقة ثماني مقطوعات من بلدان أجنبية متعددة بهويتها الموسيقية من السويد وإسبانيا وأميركا وروسيا وإيطاليا والبرازيل.

وتميزت الأمسية التي رافقها عزف على البيانو للموسيقية نور كويفاتي وشارك في توزيع بعض ألحانها الموسيقيان الشابان مهدي المهدي وصهيب السمان بعمق المقطوعات التي تحمل قصصاً درامية غنية من باليه كسارة البندق لتشايكوفسكي والتانغو الإسباني وثلاث مقطوعات روسية هي “المارش وقصة صغيرة وفالس”.

وعزف في الأمسية بضع مقطوعات من أفلام إيطالية بعنوان لحظات مع “إنيو موريكوني” وهي من تأليف الموسيقي الإيطالي موريكوني الذي رحل منذ أشهر قليلة وله بصمة مهمة في مجال الموسيقا التصويرية حيث ألف ولحن أكثر من 500 فيلم واختتمت الأمسية بعزف مقطوعة برازيلية شهيرة بعنوان “تيكو تيكو نو فولي”.

يذكر أن أوركسترا النفخيات تتألف من آلات هوائية وخشبية ونحاسية وآلات إيقاعية وتهدف إلى إيجاد فرص عمل للخريجين والعازفين على عموم هذه الآلات وتأسيس كيان مستقل “فنياً وتقنياً” للأوركسترا وإنشاء مجموعات لموسيقا الحجرة من داخل الأوركسترا لعزف برامج متنوعة من التراث السوري ومن الإرث العالمي.