فعاليات مهرجان أبي تمام السابع للابداع الشعري في درعا

0
308
برعاية كريمة من السيدة وزيرة الثقافةد.لبانة مشوّح
افتتح اليوم الأستاذ عبده الخشارفة نائب محافظ درعا في دار الثقافة في درعا فعاليات مهرجان أبي تمام السابع للابداع الشعري والذي تنظمه مديرية الثقافة في درعا بحضور حسين الرفاعي وعدد من الرفاق أعضاء قيادة الفرع والسادة أعضاء المكتب التنفيذي في محافظة درعا وعدد كبير من الأدباء والشعراء والفنانين والمهتمين بالشأن الثقافي حيث بدأ الافتتاح الرسمي بالوقوف دقيقه صمت تحية لأرواح شهدائنا الابرار وثم عزف النشيد الوطني للجمهورية العربية السورية وبعد ذلك ألقى الأستاذ عدنان الفلاح مدير الثقافة في درعا كلمة ترحيبية بضيوف المهرجان والشعراء المشاركين بفعاليات المهرجان شاكرا وزارة الثقافة على اهتمامها البالغ بتنظيم فعاليات الفعاليات الثقافية النوعية التي تساهم بتشجيع الابداع الأدبي والفني والاحتفاء برموزه الثقافية التاريخية التي كان لها ابداعات متميزة في الثقافة العربية كما أشكر كل الجهات الأخرى التي ساهمت في اخراج فعاليات هذا المهرجان إلى حيز الوجود ثم ألقى الأستاذ عبده الخشارفه نائب السيد محافظ درعا كلمة راعي المهرجان تحدث فيها عن أهمية هذه المهرجانات في إعاده الروح لحياتنا الثقافية في هذه المحافظة ونشر القيم والمبادئ الانسانية النبيلة قيم المحبة والتسامح والأدب الرفيع التي تساهم في نهوض المجتمع مؤكداً على دور الشعراء والأدباء والكتاب في هذه المرحلة التاريخية التي نعيشها وبعد ذلك ألقى الرفيق حسين الرفاعي أمين فرع درعا لحزب البعث العربي الاشتراكي كلمة وضح فيها الموقف الوطني والقومي لسورية والتطورات والمتغيرات في المنطقة مسلطاً الضوء على اعتداءات المجموعات الارهابية على رموزنا ومراكزنا الثقافية ومنها صرح أبي تمام الذي دمرته يد الارهاب مؤكداً انتصار ارادة المقاومه لهذا الشعب العظيم الشعب العربي السوري وإفشال مشاريع التفتيت والتمزيق التي استهدفت سورية الوكن والشعب والقائد موضحاً بأن سورية التي قدمت للعالم الأبجدية الأولى والتي ساهمت عبر التاريخ بتحرير هذه الأمه من كل أنواع الاستعمار التركي الفرنسي البريطاني والاسرائيلي سورية سوف تنتصر على كل المؤمرات التي تحاك لها مع القيادة التاريخية للسيد الرئيس بشار الأسد وبعد ذلك
بدأت فعاليات المهرجان بتقديم فقرة بانورامية من عمورية إلى تشرين ثم تلا ذلك عرض تراثي فني وموسيقي قدمته فرقة درعا للفنون الشعبية ترحيباً بضيوف المهرجان وبعد ذلك بدأت جلسات القراءات الشعرية للشعراء المشاركين في المهرجان حيث قدم كل من الشعراء التالية أسماؤهم قصائد شعرية وهم على التتالي هيلانه عطالله ، ابراهيم ياسين ، جمال المصري، فرحان الخطيب، صقر عليشي، عدنان الحلقي ، ليندا ابراهيم ، سمير مطرود ، كمال سحيم لينا المفلح، سليمان السلمان ، أحلام بناوي، حسام المقداد تميزت النصوص الشعرية والقصائد التي قدمت أغلبها بتمجيد التحربة الابداعية للشاعر الكبير أبي تمام والاعلاء من قدره
والاعلاء من قيمة وشأن الوطن ورموزه السياسية والثقافية وتميزت بعض النصوص بالغزل السياسي العاطفي بالمرأة والشام وحوران وأهلها سلطت الضوء على الطبيعة الانسانية والحضارية والقيمية للانسان العربي السوري
ثم تلا ذلك البدء بفعاليات الندوة الأدبية الحوارية الفكرية النقدية شارك فيها كل من السادة المحاضرون والباحثون على التوالي الدكتورغسان غنيم الذي تحدث عن الظاهرة الديالكتيكية في أدب أبي تمام مسلطاً الضوء على أهم الأعمال والشواهد الشعرية التي تبين عمق التجربة الابداعية للشاعر الكبير
كما تحدث الدكتور جمال أبي سمرة في هذه الندوة عن ظاهرة المفارقة التصويرية في شعر أبي تمام مركزاً على الجانب الهزلي والسخرية في شعره التي تفرد بها عن غيره
ثم تلا ذلك الدكتور نذير جعفر حيث تحدث عن ظاهرة الحداثة والتجديد في شعر أبي تمام مبيناً أن الشاعر أبي تمام أرسى منهج جديد في الشعر العربي من خلال تقديم ظاهرة الحركية في النص الشعري مبيناً بأنه شاعر سابق لعصره في ابداعاته الجديده وبذلك اختتمت فعاليات اليوم الأول من المهرجان
ومن المنتظر غداً الأربعاء أن تُستأنف فعاليات المهرجان أعمالها في المركز الثقافي العربي في الصنمين حيث سيتم تنظيم أصبوحه شعرية ليشارك فيها كل من الشعراء التالية أسماؤهم هاجم العيازرة، محمد خير الزعبي، نبيل ذياب،ذيب النوح،وجيه الذيب يعقبها ندوة أدبية فكرية نقدية بعنوان ( مقومات الابداع الشعري في أدب أبي تمام) يشارك فيها كلىمن الباحثين أحمد علي محمد والذي سيتحدث عن الرقه والعذوبة في أدب أبي تمام والباحث الدكتور خليل عبد العال والذي سيتحدث عن صورة البطل في بائية أبي تمام السيف أصدق أنباء من الكتب ….
أما بالنسبة لفعاليات اليوم الثالث والأخير الخميس ١٢ /١١ /٢٠٢٠ حيث سيتم افتتاح الملتقى الأدبي للابداع الشعري للمواهب الشابة الذي يشارك فيه كل من المواعب الشعرية الشابة محمد الرفاعي، أوس أبو عطا، زياد النصار، معتز أبو شقير ، مضر الحجي والذي يهدف إلى صقل هذه المواهب وإغناء تجربتهم الشعرية مماسبق نرى بأن فعاليات مهرجان أبي تمام لهذا العام تشكل محطة وتظاهرة ثقافية كبيرة الهدف منها استنهاض روح الابداع في المجتمع السوري ووعي الهوية والتاريخ العريق والمشرف لهذه الأمه.