بمناسبة عيد الطفل العربي أقامت مديرية الثقافة بحمص مهرجان فني تثقيفي استعراضي حمل عنوان (تراثي هويتي)

0
144

برعاية الدكتورة لبانة مشوّح وزيرة الثقافة، وبمناسبة “عيد الطفل العربي”، أقيم أمس بمديرية ثقافة حمص /قسم الأطفال واليافعين – فريق مهارات الحياة، مهرجان فني تثقيفي استعراضي حمل عنوان (تراثي هويتي) تضمن مجموعة من النشاطات اللافتة والتي جاء على رأسها افتتاح معرض التراث والمهن الحرفية الذي شارك فيه عدة فنانين مميزين – منهم الفنان أحمد رمضان العلي- سواء على مستوى عرض القطع الفنية المصنّعة بأساليب وأفكار مختلفة عبر /إعادة تدوير مواد التصنيع/ ك ( الكروشيه – الصلصال – القش – الريزين) أو مستوى الشرح الذي قدّمه هؤلاء الفنانين للأطفال حول أهمية هذا النوع من المهن كونه من المهن المهددة بالاندثار ومايستوجب بالتالي علينا التقيد به لإحياء الحرف التراثية عبر حب الاطلاع والمعرفة وحب التعلم والتطبيق العملي لدوام الاستمرارية.
من جهة أخرى استضاف مسرح قصر الثقافة في حمص واستكمالآ للنشاطات المعدّة لإحياء مناسبة (يوم الطفل العربي) مجموعة من الشبان واليافعين إلى جانب مجموعة من الشبان من ذوي الاحتياجات الخاصة ضمن استعراض “دامج” قدّموا من خلاله فقرة (السيف والترس) بإشراف الأستاذ عماد حلاق والتي جاءت مفعمة بروح التراث والأصالة الدمشقية الجميلة.
تلاه الاستعراض الذي قدّمته فرقة “نيرفانا” تحت عنوان /حكاية من بلدي/ والذي تضمن أيضآ جملة من الرقصات والأغنيات الفلكلورية المحببة للقلب والذاكرة بإشراف وتدريب الأستاذ بلال عرفة.
ليُختتم المهرجان مع فريق “بالو غروب” للرقص الكلاسيكي والمعاصر، الذي قدّم خمس لوحات راقصة ولوحة صولو إفرادي على الموسيقى التراثية /العصر الذهبي، من تأليف كل من المدربتين اليسار وانجيلا نسطة.