افتتحت المديرية العامة للآثار والمتاحف في وزارة الثقافة متحف الطب والعلوم عند العرب بعد إغلاقة لعدة سنوات جراء الحرب الأخيرة على سورية

0
1554

برعاية الاستاذ محمد الأحمد وزير الثقافة وضمن فعاليات مهرجان دمشق الثقافي افتتحت المديرية العامة للآثار والمتاحف في وزارة الثقافة متحف الطب والعلوم عند العرب بعد إغلاقة لعدة سنوات جراء الحرب الأخيرة على سورية.

وافتتح المتحف السيد معاون الوزير الاستاذ توفيق الإمام و جال أرجاء المتحف برفقة مدير مديرية الآثار والمتاحف الدكتور محمود حمود وأمينة المتحف ورود ابراهيم متعرفاً على أقسامه وأهم محتوياته.

وأشار معاون وزير الثقافة الاستاذ توفيق الإمام على أهمية افتتاح هذا المتحف لما فيه من مقنيات هامة ومنوعة تعود لقرون عدة وحقب تاريخية متنوعة تدل على عراقة الإرث السوري التاريخي والحضاري، مؤكداً على حرص وزارة الثقافة على إعادة افتتاح جميع المتاحف السورية التي توقفت خلال فترة الحرب الإرهابية على سورية.

بدوره مدير المديرية العامة للآثار والمتاحف الدكتور محمود حمود قال حول الافتتاح:نعيد افتتاح هذا المتحف ليتاح للجمهور السوري وللسياح الاطلاع على الثقافة السورية وإرثها الغني، وهذا المتحف يحتوي عدة قاعات للطب والصيدلة والأعشاب وغيرها حيث تظهر عطاء التاريخ السوري ومساهمته في إعلاء شأن الحضارة الإنسانية منذ القدم وحتى الآن.

أمينة متحف الطب والعلوم ورود ابراهيم أضافت: هذا المبنى يعود للقرن الثاني عشر الميلادي حيث عادت إليه القطع من خلال فريق سوري ممتاز لنعرف الجميع على أولى مدارس الطب في التاريخ التي كانت تعالج الأمراض الجسدية والنفسية وتعالج أيضاً بالموسيقا، ناهيك عن روعة هذا المكان الدمشقي الذي يوفر للجالس فيه الطمأنينة والسكينة مما يسهم في علاج المريض بشكل أفضل.