اجتماع مجلس إدارة الهيئة العامة السورية للكتاب

0
465

اجتماع مجلس إدارة الهيئة العامة السورية للكتاب
أقيم اليوم 5/3/2019 في مبنى الهيئة العامة السورية للكتاب اجتماع مجلس إدارة الهيئة برئاسة مديرها العام د. ثائر زين الدين الذي ناب عن السيد وزير الثقافة الأستاذ محمد الأحمد رئيس المجلس، وحضور كل من: أ. محمود عبد الواحد مستشار السيد وزير الثقافة، أ. إياد مرشد مدير عام مكتبة الأسد الوطنية، أ. مروان محاسني رئيس مجمع اللغة العربية، أ. مالك صقور نائب رئيس اتحاد الكتّاب العرب، د. محمود قويدر عميد كلية العلوم، د. فاتنة الشعال عميد كلية الآداب، د. عاطف البطرس عضو اتحاد الكتّاب العرب، السيدة فاتن مرتضى معاون مدير عام الهيئة، د. محمد قاسم مدير مديرية إحياء التراث العربي ومعاون مدير عام الهيئة، وأ. أيمن الحسن مدير مديرية التأليف في الهيئة.
افتتح السّيّد المدير العام الاجتماع بالترحيب بالسّادة الأعضاء، ونقل تحيّات السيد الوزير للسَّادة الأعضاء، ثمّ استعرض عمل الهيئة في عام مضى، ذاكرًا أهمّ ما أُنْجِزَ فيها من أعمال:
– أصدرت الهيئة 266 كتابًا في العام 2018م، وهو رقْم غير مسبوق من المطبوعات، ولم يكن للهيئة إصدار هذا الكمّ من العنوانات لولا الدعم المعنويّ والمادّيّ الذي تلقاه الهيئة من السّيّد الوزير.
– إصدار الأعمال الكاملة للشاعر السّوريّ الراحل عمر النّصّ والأعمال القصصية لحيدر حيدر، وخمس مجموعات قصصية لـ حسن م يوسف، والجزء الثاني من أعمال اعتدال رافع.
– إصدار أربعة كتب ناطقة جديدة: مختارات من اشعار كُثَيِّر عزَّة، ومختارات من ديوان المتنبِّي، ومختارات من قصص سعيد حورانية، ومختارات من حكايات الأخوين غريم.
– تهيئة الأعمال الكاملة للشاعر السّوريّ خليل مردم بك للطَّبع.
– الإعداد لمسابقة حفظ الشّعر العربيّ – الدَّورة الثّالثة، وقد خُصِّصت بشعراء الغزل في العصر الأمويّ.
– إطلاق الخطَّة التنفيذيّة للمشروع الوطني للترجمة للعام 2019 عبر مؤتمر صحفي، وإصدار كُتَيِّب يتضمن مئتي كتاب مرشَّح للترجمة من عشرين لغة وثقافة.
– التنسيق مع اتّحاد الكُتّاب العرب لإقامة ندوة في كلّيّة الآداب في جامعة دمشق أيام 17/ 18/ 19 آذار الجاري (يوم للشعر، وآخر للسرد، وثالث للنقد) بمشاركة الهيئة بمعرض كتاب على هامش الندوة، ومشاركة بعض العاملين في الوزارة فيها.
– تواتر إصدار سلسلة «قضايا لغوية» التي صدر منها حتى الآن عشرون كُتَيِّبًا؛ يصدر عددٌ كلّ شهرٍ، وأعداد العام 2019م ناجزة معدَّة للطبع تصدر تباعًا.
– طباعة الأعمال الستة التي فازت بجائزة سامي الدروبي للترجمة وحنّا مينا للرواية للعام 2018م.
– التركيز في المطبوعات على ما يعني ثقافتنا الوطنية ويُغنيها ولا سيّما ما يترجم من اللُّغات الأخرى، والكتب السياسيّة التي تُعالج هذه الحرب الغَشُوم التي شُنَّت على بلدنا.
– التوصية بطباعة الأعمال الكاملة للشاعر محمَّد الفراتي، وعبد السَّلام العُجيليّ ضمن خطّة الهيئة في نشر الأعمال الكاملة لثُلَّة من الأدباء السوريين الكبار.
– العمل على إصدار مختارات لبعض الأدباء السوريين الذين لأعمالهم أثر بالغ في الحياة الأدبية والثقافية، كمختارات من أعمال الأديب السوري مروان الخاطر، وسواه.
– التحضير لمعارض شهر الكتاب، ولا سيّما المعرض الذي يقام في كلّيّة الآداب في جامعة دمشق.
– إشراك دور النشر الخاصة عبر اتّحاد النَّاشرين السوريين في الخطة الوطنية للترجمة التي تتبناها الوزارة ومن اتّفاق تُحَدَّد شروطه لاحقًا.