الإعلان عن الخطة التنفيذية للمشروع الوطني للترجمة للعام 2019

0
235

الإعلان عن الخطة التنفيذية للمشروع الوطني للترجمة للعام 2019
أقيم اليوم 24/2/2019 في مبنى الهيئة العامة السورية للكتاب برعاية السيد وزير الثقافة الأستاذ محمد الأحمد مؤتمر صحفي للإعلان عن الخطة التنفيذية للمشروع الوطني للترجمة للعام 2019 ترأسه د. ثائر زين الدين المدير العام للهيئة وشارك فيه الأستاذ حسام الدين خضور مدير مديرية الترجمة في الهيئة، ود. نورا آريسيان عضو مجلس الشعب السوري، ود. جمال شحيد الدكتور في جامعة دمشق، ود. فريد الشحف، وحضره معاونو مدير عام الهيئة السيدتان فاتن مرتضى، ورائدة الصياح، ود. محمد قاسم، إلى جانب عدد من مديري الهيئة، وحشد من الإعلاميين والصحفيين.
وفي تصريحه للصحفيين بيّن د. ثائر زين الدين المدير العام للهيئة العامة السورية للكتاب أن وزارة الثقافة – الهيئة العامة السورية للكتاب أطلقت منذ عامين المشروع الوطني للترجمة، وبدأت في وضع خطة تنفيذية له كل عام. وأردف زين الدين أن الخطة التنفيذية للعام الفائت ضمت نحو 60 كتاباً نُفذ الكثير منها، بينما أريد في هذا العام وبتوجيه من السيد وزير الثقافة الأستاذ محمد الأحمد أن يكون المشروع الوطني للترجمة وطنياً بكل معنى الكلمة، فتم إشراك دور النشر الخاصة به، والمؤسسات المعنية بالترجمة، فضمت الخطة التنفيذية هذا العام ما لا يقل عن 200 كتاب، سيتم نقلها إلى العربية عن قرابة 20 لغة.
من جهته الأستاذ حسام الدين خضور مدير مديرية الترجمة في الهيئة العامة السورية للكتاب أوضح في تصريحه للصحفيين أن المشروع الوطني للترجمة هو مشروع استراتيجي ينفذ بخطط سنوية تضعها كل عام لجنة من الخبراء والمهتمين بالترجمة بعد مراجعة المؤسسات ذات الطابع العام التي لها حاجات معينة في مجال الترجمة كوزارة التربية، ووزارة الإعلام، ووزارة الصناعة، وغيرها من المؤسسات العامة. وأضاف خضور أن هذه اللجان تضع خططها وفقاً لاحتياجاتنا في مجالات مختلفة هي الآداب، والعلوم الإنسانية، والعلوم الطبيعية، والصحة العامة، والفكر وغيرها. مبيناً أن هذا العام سيشهد ترجمة مباشرة لكتاب من اللغة اليابانية إلى اللغة العربية.