ورشة عمل لطلاب مركز أدهم اسماعيل للفنون التشكيلية

0
2182

في إطار الإغناء المعرفي والفكري وحرصاً من وزارة الثقافة على تقديم التجارب الفنية التشكيلية العالمية لطلبة الفنون.
أقام الفنان الصيني nie zhanyan ورشة عمل لطلاب مركز أدهم اسماعيل للفنون التشكيلية.
قدم من خلالها لوحة رسمت مباشرة أمام الطلاب تضمنت بورتريه نصفي لإحدى طالبات المركز بإسلوبه الخاص المميز ضمن المدرسة الواقعية.
إن الفنان zhanyan يزور سورية لجمع وتوثيق صور تبرز انتصارات الجيش والشعب العربي السوري، والحياة الاجتماعية، والمناطق الأثرية في سورية، ليحولها للوحات فنية مرسومة بهدف إقامة معرض فني في سورية خلال عام ٢٠٢٠.
حيث جال في أقسام المركز برفقة الأستاذ عماد كسحوت مدير الفنون الجميلة، والأستاذ قصي العبدالله الأسعد رئيس المركز، وتحدث للطلاب عن طريقة الرسم وتعليم الفن في الصين واختيار الاماكن المخصصة للتعليم. وقام بثوثيق مجموعة صور لطلاب المركز أثناء تدريباتهم.
وتحدث لهم عن زيارته لسورية والتي سيقدم من خلالها للعالم وجهها الحضاري الحقيقي عن طريق الفن.
وشكر وزارة الثقافة لكل الدعم المقدم له لإنجاح مشروعه.
الطالبة ريمه الخطيب تحدثت عن أهمية هذه الورشة والتجربة الجديدة للطلاب للإطلاع على مدارس فنية مختلفة وطريقة رسم مباشرة.
بدورها الطالبة نداء الطويل قالت استفدنا كثيرا من الورشة ومن طريقة رسم الفنان وتركيزه على التحجيم الكامل والتفاصيل البسيطة ودمج الألوان ليضفي معلومات مركزة وهامة.
أما الأستاذ باسل جبلي مدرس التصوير الزيتي في المركز فشدد على اهمية هذه الورشات وخصوصا بافتقار المعهد لتجارب الفنانين، وماتم اليوم هو شيء مهم لإطلاع الطلبة على عمل فنان يختلف باسلوبه الفني و تقنية الرسم ويقدم تجربة مباشرة للطلاب.
ثم قدمت إدارة المركز ومدرسيه للفنان الصيني الضيف لوحة تحمل اسمه بالخط العربي الكوفي النيسبوري.

جوني ضاحي
تصوير : روان الصباغ