حفل تسليم جوائز الدولة التشجيعية لعام 2018

0
958

برعاية الاستاذ “محمد الأحمد” وزير الثقافة، تم تسليم جوائز الدولة التشجيعية لعام 2018 للفائزين السادة الدكتور “محمد قاسم” في مجال النقد والدراسات والترجمة، والشاعر “قحطان بيرقدار” في مجال الأدب، ورسام الكاريكاتور “رائد خليل” في مجال الفنون، وذلك مساء اليوم الثلاثاء ١٥/١/٢٠١٩ في قاعة الدراما بدار الأسد للثقافة والفنون.

وألقى معاون وزير الثقافة الاستاذ “توفيق الأمام” كممثل عن راعي الحفل الاستاذ “محمد الأحمد” كلمة نقل فيها تحيات وتبريكات السيد وزير الثقافة للفائزين والحضور، مؤكداً على أهمية الإرث الحضاري السوري بالقول: بعد مرور ثمان سنوات عجاف من حرب كونية طاحنة تشن على بلدنا، تثبت سورية، مرّةً بعد مرة، أنها قادرة على الوقوف في وجه أعتى الطامعين والتصدي لأشرس الطغاة، يساعدها في هذا بسالة جيشها الشجاع، وزنود أبنائها الأوفياء وتفانيهم في الذود عن بلدهم، وحكمة قيادتها وبعد نظرها، مستندين جميعا في هذا إلى الإرث الحضاري السوري الذي تكون عبر قرون وقرون من جهد شعبنا المبدع، وطاقاته الابتكارية المدهشة.

مشيراً إلى أهمية الثقافة في ظل الظروف الراهنة بالقول: في هذه المرحلة التاريخية الجديدة القادمة ستتمُّ إعادة النظر والتصويب والإصلاح للمسائل التي تقتضي ذلك في المجالات كافةً, ما ينعكس بقوّة وإيجابيّة على الفكر والثقافة، ولهذا فإن ما هو مطلوب منا كوزارة للثقافة، ومن كتابنا وفنانينا المبدعين، كبير ومهم للغاية. إذا ينبغي أن نشكل جميعا البوصلة الروحية والفكرية التي ستقود مجتمعنا للخروج من أتون هذه الحرب ومعالجة آثارها وأضرارها النفسية والفكرية بأفضل الطرق وأنجع الأساليب.

واختتم كلمته بتوجيه للسيد الرئيس بشار الأسد رئيس الجمهورية العربية السورية لتوجيهه الدائم نحو الاهتمام بالمثقفين المبدعين، وبذل كل ما بوسعنا من أجل احتضان المواهب الشابة الجديدة والأخذ بيدها، وتقديم كل دعم لازم في سبيل تحقيق هذا الهدف.

بدوره الشاعر قحطان بيرقدار علق على الجائزة بالقول:حصلت على العديد من الجوائز العربية لكن لهذه الجائزة مكانة خاصة كونها جائزة من وطني، شاركت في مجال الشعر بثلاثة دواوين وبناءً عليها وعلى سيرتي الذاتية في مجال الأدب جاء التحكيم ونلت هذه الجائزة.

الدكتور محمد قاسم قال بدوره: تقدمت إلى هذه الجائزة من خلال أربعة من أعمالي في حقل الدراسات الأدبية واللغوية النقدية، وكان من نصيبي الفوز في هذه الجائزة، وتكريم المرء في وطنه شيء عصي على الوصف ولا سيما أن هذا التكريم جاء من وطن مكلوم كابد حرباً دامت لسنوات وانتصر.

الكاريكاتور رائد خليل أيضاً قال:تأتي هذه الجائزة بعد عشرات الجوائز الدولية لكن قيمتها مضاعفة بالنسبة لي كونها في بلدي سورية، وتدخل ضمن إطار التحفيز وتضعنا أمام مهمات صعبة في المستقبل فهي مسؤولية تدفعنا نحو القيام بتقديم الأفضل دائماً.

يذكر أن وزارة الثقافة السورية منحت جائزة الدولة التشجيعية للعام 2018 بناءً على أحكام المرسوم التشريعي رقم 11 لعام 2012، القاضي بإحداث جائزتي الدولة التقديرية و التشجيعية في مجال الأدب والفنون للمبدعين والمفكرين والفنانين وذلك تقديراً لهم على عطائهم الإبداعي والفكري والفني.

المكتب الصحفي لوزارة الثقافة