فتتاح مركز ثقافي في مساكن الجاهزية العسكرية بالقطيفة

0
293

فتتاح مركز ثقافي في مساكن الجاهزية العسكرية بالقطيفة

ريف دمشق-سانا

تأكيدا على أهمية الكلمة إلى جانب البندقية في حماية الوطن افتتح اليوم المركز الثقافي العربي في مساكن الجاهزية العسكرية بالقطيفة وذلك بموجب مذكرة تفاهم بين وزارتي الثقافة والدفاع بهدف إعلاء مشعل الفكر بين رجال الجيش العربي السوري وأبنائهم.
وأوضح توفيق الإمام معاون وزير الثقافة في كلمة أنه تم افتتاح العديد من المراكز الثقافية في القطع العسكرية بموجب مذكرة تفاهم بين وزارتي الثقافة والدفاع فضلا عن معاهد للثقافة الشعبية بدوراتها المختلفة الموجهة لأبناء العسكريين مع دعم المراكز بالعديد من عناوين الكتب من منشورات الهيئة العامة للكتاب مشيرا إلى افتتاح مراكز ثقافية مماثلة في العام القادم.
اللواء حسن حسن مدير الإدارة السياسية في الجيش والقوات المسلحة أكد أهمية اجتماع الفنان والشاعر والموسيقي والعسكري في الدفاع عن الوطن قائلا: “عندما تذخر البندقية بكلام وطني يعزف ألحان حماة الديار وعندما يصبح القلم بندقية تحمي هذه الديار فهذا يعني أننا في وطن المجد والفخار”.
اللواء قائد الفرقة الثالثة أشار في كلمته إلى أهمية هذا الصرح في رفد العسكريين وأسرهم بالسلاح الفكري والثقافي مبينا أن المركز سيبدأ فورا بتسجيل بصماته الأولى عبر اطلاق دورة على الحاسوب فضلا عن تأمين كوادر التدريس ومستلزمات العمل الثقافي فيه.
مدير المراكز الثقافية في وزارة الثقافة بسام ديوب لفت إلى أهمية المركز في تعزيز الجوانب الثقافية لدى أبناء العسكريين الذين يقدمون الغالي والنفيس دفاعا عن البلاد بحضارتها وأوابدها التي تتحدث عن ثقافتها وانتصاراتها عبر التاريخ.
غالب الزغبي مدير ثقافة ريف دمشق أوضح بدوره أن مركز مساكن الجاهزية بالقطيفة جزء من مراكز مماثلة في التجمعات العسكرية بريف دمشق تقوم بدورها في استضافة مختلف النشاطات الثقافية إضافة لإقامة دورات متنوعة في اللغات والكمبيوتر والفنون اليدوية.
وكان افتتح في الـ 13 من الشهر الجاري في حي العرين بمساكن الحرس بدمشق المركز الثقافي العربي الذي تتمحور نشاطاته حول تفعيل دور الثقافة الشعبية وإقامة دورات الحاسوب واللغات إضافة إلى تعليم الخياطة والرسم والأشغال وغيرها.
بلال أحمد