افتتاح التظاهرة السينمائية بمناسبة العيد الـ 123 للسينما العالمية

0
555

افتتاح التظاهرة السينمائية بمناسبة العيد الـ 123 للسينما العالمية

افتتحت المؤسسة العامة للسينما تظاهرتها السينمائية التي تضم نخبة من أهم الأفلام في تاريخ الفن السابع بفيلم للمخرج البوسني “أمير كوستاريتسا” حمل اسم “أبي في رحلة” وذلك بمناسبة احتفالات السينما العالمية بعيد ميلادها الـ 123.

وما يميز هذا الفيلم هو جرأة مخرجه في تناول الوقائع لأحداث جرت في يوغسلافيا في مرحلة مابعد الحرب العالمية الثانية، وقد لفت من خلاله الأنظار إلى قدرته على الاشتباك مع الواقع عبر قصص تحاكي الكثير من الشرائح الإنسانية في المجتمع اليوغسلافي، وطرح من خلاله تناقضات مذهلة تنوعت بين الأمل والألم، مصطحباً بذلك المتلقي إلى عوالمه الخاصة وفضاءاته السينمائية الطافحة بالصور المتقنة.

وتدور قصة الفيلم حول صبي أسمه “مالك” يعاني من مشكلة المشي خلال النوم، أُرسل والده ميشا لمخيم العمل الإجباري حيث أخبرته والدته أن أباه ذهب في رحلة عمل وبعد فترة انضمت أسرته إلى المخيم الذي يعمل فيه الأب ليقع الصبي في حب فتاة روسية لكنها سرعان ما تغادر المكان وتتركه يعاني خيبات اكتشافه خيانة أبيه لأمه.

يذكر أن التظاهرة التي تستمر مدة أسبوع سيعرض من خلالها 13 فيلما بمعدل فيلمين يومياً الساعة الثالثة والسادسة مساءً في دار الأسد للثقافة والفنون بدمشق.

Image may contain: text