موسيقا من أجل السلام في دمشق

0
961

موسيقا من أجل السلام في دمشق

برعاية الاستاذ محمد الأحمد وزير الثقافة وبالتعاون مع سفارة روسيا الاتحادية في دمشق قدم الموسيقيون الروس “يفغيني روميانتسيف”، “دينيس تشيفانوف” و”فيتالي فاتولا”، مشروعاً موسيقياً عالمياً بعنوان “موسيقا من أجل السلام” وذلك مساء اليوم الثلاثاء ١١/١٢/٢٠١٨ في دار الأسد للثقافة والفنون بدمشق.

معاون وزير الثقافة “توفيق الإمام” ممثل راعي الاحتفال تحدث حول الحفل الموسيقي بالقول: “في إطار تفعيل التعاون بين وزارتي الثقافة في الجمهورية العربية السورية وروسيا الاتحادية أقيمت هذه الاحتفالية الفنية بالتعاون مع المعهد العالي للموسيقا تحت عنوان “موسيقا من أجل السلام” من خلال العديد من الفقرات الفنية التي تقدمها الفرقة الروسية بالإضافة إلى عازفين وفنانين من سورية أيضاً، وبتوجيه من وزير الثقافة الاستاذ “محمد الأحمد” ستطوف هذه الفرقة بأكثر من محافظة سورية فاليوم في دمشق وبعدها في اللاذقية”.

حضر العرض المستشار الثقافي لسفارة روسيا الاتحادية في لبنان “فاديم زايتشكوف” الذي علق بالقول: “هذا المشروع هو ثمرة تعاون مع وزارة الثقافة السورية، والغرض من الحفل الذي يحمل اسم “موسيقا من أجل السلام” هو لخلق حالة من الفرح عند الحضور خاصة بعد الحرب على سورية، كما يعتبر هدية موسيقية لجميع محبي الموسيقا الكلاسيكية، وإلى جانب الحفل الموسيقي هناك افتتاح لمعرض صور فوتوغرافية بعنوان “سورية من الحرب إلى السلام”.
وحول معرض الصور الفوتوغرافية أضاف مدير مكتب الوكالة الوطنية الروسية في دمشق “نوفوستي” ميخائيل علاء الدين: “التقطنا هذه الصور خلال سنوات الحرب على سورية من مختلف المحافظات عبر تغطياتنا للمعارك على الأرض بالتعاون مع الإعلام الحربي الروسي، بهدف إيصال الصورة الحقيقية عن مجرياتها، والمعرض يضم 17 صورة تنقل مشاهداً من العمليات العسكرية ومشاهداً مما كان يجري بعد الحرب”.
يذكر أن المشاركين في حفل “موسيقا من أجل السلام” هم من الموسيقين الحائزين على جوائز دولية، وسيقام حفلهم الثاني بعد دمشق في مدينة اللاذقية بدار الأسد للثقافة يوم الخميس 13 كانون الأول.