تكريم الأطفال الفائزين بالمسابقات الأدبية والفنية لذوي الإعاقة

0
466

تكريم الأطفال الفائزين بالمسابقات الأدبية والفنية لذوي الإعاقة

مواهب واعدة لأطفال مميزين لم تمنعهم إعاقتهم من أن يطلقوا لإبداعهم العنان في اللون والكلمة والصورة فاستحقوا التكريم من قبل مديرية ثقافة الطفل في وزارة الثقافة ضمن الاحتفالية السابعة لليوم العربي للأطفال ذوي الإعاقة في المركز الثقافي العربي بالمزة.

وذهبت الجائزة الأولى في المسابقات الأدبية والفنية (الرسم) عن الفئة العمرية الأولى لسراج عدنان قواف ونال الجائزة الثانية أيهم أحمد الرفاعي وذهبت الجائزة الثالثة لمحمد ياسر باكير.

وفي الفئة العمرية الثانية ذهبت الجائزة الأولى لرغد ياسر الشوفي بينما نالت الجائزة الثانية ربا زياد عبود وذهبت الجائزة الثالثة لمحسن محمود الحلبي.

أما في الفئة العمرية الثالثة فاستحق الجائزة الأولى حيان خالد مقلد وذهبت الجائزة الثانية لهلا عبد المالك علي آغا بينما نالت الجائزة الثالثة رناد أحمد هاجر.

وفي التصوير الضوئي ذهبت جوائز الفئة العمرية الأولى: الجائزة الأولى لسالي أحمد يحيى بينما حجبت الجائزتان الثانية والثالثة لعدم وجود متقدمين.

وفي المسابقة الأدبية (القصة) الفئة العمرية الأولى ذهبت الجائزة الأولى لشام غنام الخضر ونالت الجائزة الثانية بيلسان أديب حسون وحجبت الجائزة الثالثة.

وفي الفئة العمرية الثانية ذهبت الجائزة الأولى لمهند حسان جاويش والثانية لميسم محمد صالح السيد ونال الجائزة الثالثة محمد نور غسان محمد.

وتضمن حفل التكريم أنشطة ثقافية متنوعة، سرداً قصصياً وتفاعلياً ورسماً وفنوناً ومعرضاً فنياً للأطفال الفائزين بمسابقات وزارة الثقافة وفقرات موسيقا وغناء لطلبة معهد صلحي الوادي للموسيقا إضافة إلى عرض فني لفرقة أجيال للمسرح الراقص.

وقال توفيق الإمام معاون وزير الثقافة في تصريح لـ سانا: “اعتادت الوزارة على إقامة هذه الفعالية كل عام لتكريم الأطفال ذوي الإعاقة على إبداعاتهم مع تقديم جوائز تشجيعية للمشاركين على جهودهم المبذولة وإبداعاتهم التي تتبناها مديرية ثقافة الطفل عبر استراتيجية قائمة لدعم أصحاب المواهب من الأطفال”.

أما ملك ياسين مديرة مديرية ثقافة الطفل فأشارت إلى أن الاحتفالية هي تقليد سنوي تؤكد الحرص على احتضان الأطفال ذوي الإعاقة طوال العام لتأتي هذه الاحتفالية تتويجاً لذلك مبينة أن الفائزين ستصدر نتاجاتهم في كتيبات عن وزارة الثقافة بهدف تقديم حافز لهم للاستمرار والمتابعة وتسليط الضوء على مواهبهم ودمجهم بالمجتمع.

ميس العاني

2018-12-12 دمشق-سانا