انطلاق مهرجان الأفلام البرازيلية في دمشق

0
2122

انطلاق مهرجان الأفلام البرازيلية في دمشق

برعاية الأستاذ محمد الأحمد وزير الثقافة افتتح الأستاذ توفيق الإمام معاون السيد الوزير وسعادة القائم بأعمال السفارة البرازيلية الوزير المفوض في الجمهورية العربية السورية السيد فابيوفاز بيتالوغا مهرجان الأفلام البرازيلية الذي تقيمه وزارة الثقافة بالتعاون مع سفارة البرازيل بدمشق، وذلك مساء اليوم الاثنين 12/11/2018 الساعة السادسة مساءً في دار الأسد للثقافة والفنون – قاعة الدراما.
معاون وزير الثقافة توفيق الامام أشار في كلمته إلى أن تاريخ العلاقات الدبلوماسية بين البلدين يعود إلى عام 1945، وقد افتتحت أول مفوضية برازيلية في دمشق عام 1951، وجرى الاتفاق على رفع درجة التمثيل الدبلوماسي، فافتتحت رسميا اول سفارة برازيلية في سورية عام 1961، لافتا إلى أن هذه العلاقة المميزة بين البلدين أسسها القائد المؤسس حافظ الأسد، ووطدها وأرسى دعائمها السيد الرئيس بشار الاسد. وإننا نثمن عاليا مواقف الاصدقاء في جمهورية البرازيل حكومة وشعبا لوقوفهم إلى جانب سورية في محاربتها للإرهاب .
وأشار الى ان وزارة الثقافة تتطلع دائما إلى تطوير وتمتين العلاقات الثقافية واستمرارها لما فيها مصلحة البلدين موجها الشكر إلى الشعب والحكومة في جمهورية البرازيل لإقامة هذا المهرجان.
بدوره أشار القائم بأعمال السفارة البرازيلية في دمشق فابيوفاز بيتالوغا إلى أن المهرجان يتضمن عرض أفلام متميزة أنجزتها مجموعة شابة ولكنها معروفة جيدا من قبل الفنانين والمخرجين البرازيليين. وتتنوع موضوعات الأفلام بين التراجيديا والكوميديا، وجميعها مفعمة بالدراما والابتسامة وبخيبات الامل والعواطف والكثير من متعة الاستكشاف.
واعتبر ان السينما البرازيلية ليست مجهولة في سورية حيث شاركت في مهرجان دمشق السينمائي الدولي عام ٢٠١٠ حين فاز الفيلم البرازيلي الايطالي المشترك بجائزة افضل إخراج وكان ذلك مدعاة فخر لنا، مبينا انه خلال الايام الستة القادمة سنستمتع ببعض أحدث إنتاجات السينما البرازيلية التي فاز بعضها بجوائز محلية وعالمية قيمة.
ثم افتتح المهرجان بالفيلم الروائي الطويل جواو المايسترو لـ ماورو ليما ويجسد فيلم جواو المايسترو القصة الحقيقية المؤثرة لأحد عازفي البيانو الكلاسيكيين البرازيليين جواو كارلوس مارتينيز وتفاصيل صعوده نحو الشهرة العالمية رغم صراعه الطويل مع المريض. هذا العازف وقائد الاوركسترا البرازيلية واجه معوقات غاية في الصعوبة حيث انحرف مستقبله المهني كعازف بيانو لامع عن مساره بسبب اصابة اثناء لعبة كرة القدم تطورت الى ما يعرف بمتلازمة الاجهاد المتكرر وورم في يده اليسرى قبل تعرضه لاعتداء بالضرب جعله غير قادر على استعمال يده اليمنى، وبالرغم من كل مآسيه نجح في إعادة احياء نفسه كقائد اوركسترا مؤديا مئات العروض في أشهر المسارح.
وتستمر العروض من 13 /11 ولغاية 17/11/2018 في تمام الساعة الرابعة عصراً في صالة كندي دمر.