أدباء سوريون يرصدون أثر قمر كيلاني خلال ندوة وزارة الثقافة الشهرية

0
891

أدباء سوريون يرصدون أثر قمر كيلاني خلال ندوة وزارة الثقافة الشهرية

2018-10-31

دمشق-سانا

رصد أثر الأديبة الراحلة قمر كيلاني على طيف واسع من الأدباء السوريين كان محور ما ركز عليه المشاركون في الندوة الشهرية لوزارة الثقافة “سوريات صنعن المجد” التي حملت عنوان “قمر كيلاني.. الريادة والالتزام”.

الندوة التي أقيمت بمكتبة الأسد الوطنية مساء يوم الأربعاء 31/10/2018 بحضور أ.توفيق الامام معاون السيد الوزير تماهى فيها الشاعر بديع صقور مع نصوص وعبارات للأديبة الراحلة مقتبسا من قصصها وروايتها وأقوالها المأثورة.

الأديبة لينا كيلاني ابنة الأديبة الراحلة تحدثت بدورها عنها كأم ومربية وعلاقتها الجميلة بها كصديقة وزميلة فيما بعد مشيرة إلى أهمية هذه الندوات للتعريف بأعلامنا وأدبائنا وضرورة تضمين مناهج الدراسة سير ونتاج المبدعين الذين قدموا لسورية الكثير.

الأديب الدكتور حسين جمعة مدير الندوة قال:”الشيء المهم في أدب قمر كيلاني أنها من خلال التنقل بين الشخصيات لم تفتها الحبكة الدرامية للقصة أو الرواية لذلك كانت تعالج جملة من القضايا بأسلوب حداثي يعتمد الواقع لكنه لا يكتفي بنقله فوتوغرافيا وإنما ينتقده ويبني التصور لمستقبل آخر”.

الأديب ناظم مهنا تحدث عن مدى العمق والشفافية والرمزية في أدب كيلاني وعن واقعيتها ونقدها مبديا شعوره بالاعتزاز والفخر عندما قرأها واكتشف أنها حديثة أكثر من كتاب موجودين على الساحة الأدبية اليوم تحت لواء الحداثة.

بلال أحمد