بمناسبة الذكرى الـ 25 لإقامة العلاقات الدبلوماسية السورية البيلاروسية.. أمسية موسيقية بدار الأسد

0
581

بمناسبة الذكرى الـ 25 لإقامة العلاقات الدبلوماسية السورية البيلاروسية.. أمسية موسيقية بدار الأسد

بمناسبة الذكرى الـ 25 لإقامة العلاقات الدبلوماسية السورية البيلاروسية وتعزيزا للعلاقات للتاريخية بين البلدين الصديقين أحيت مساء اليوم الفرقة الوطنية البيلاروسية للرقص أمسية موسيقية على خشبة مسرح الأوبرا بدار الأسد للثقافة والفنون.
الأمسية التي جاءت بالتعاون بين وزارة الثقافة وسفارة جمهورية بيلاروس تضمنت لوحات من الرقص الحركي الإيقاعي وعزفا منفردا لموسيقيين بيلاروسيين وعزفا جماعيا على آلات نفخية ووترية وتراثية تحاكي الثقافة المحلية البيلاروسية وتعرف الجمهور السوري بالفلكلور في هذه البلاد.

واستوحت الفرقة أجواء اللوحات الراقصة التي قدمتها من الريف البيلاروسي والطقوس الاجتماعية السائدة فيه من خلال التركيز على بث الفرح والجمال بإسلوب تجنب التصنع أو المبالغة وساد فيه المنافسة والروح المرحة.

حضر الأمسية وزير الإدارة المحلية المهندس حسين مخلوف وسفير بيلاروس في دمشق ألكسندر باناماريوف ومحافظ ريف دمشق المهندس علاء إبراهيم وأعضاء من السلك الدبلوماسي ومجلس الشعب وحشد من المهتمين.
وستقدم الفرقة مجموعة حفلات في معرض دمشق الدولي وحمص وطرطوس.
يذكر أن العلاقات السورية البيلاروسية تشهد تطوراً مطرداً ففي المجال الثقافي أقيمت في عام 2008 أيام الثقافة البيلاروسية في سورية تم خلالها تقديم عرض باليه مسرحية بحيرة البجع في دار الأسد وإقامة معرض “لوحات رائعة لبيلاروسيا الحديثة” حيث عرض 25 عملا فنيا لخمسة فنانين بيلاروسيين.

وفي أيار 2009 تم في سورية تقديم عروض تجارية للمسرح الوطني الأكاديمي البالشوي في جمهورية بيلاروسيا وتعرف الجمهور السوري إلى أوبرا روميو وجولييت.

وجرت في العاصمة البيلاروسية مينسك عام 2010 فعاليات أسبوع الثقافة السورية وتم خلالها عرض أفلام سينمائية سورية ومعرض الفنون التشكيلية في أكاديمية الفنون البيلاروسية الذي ضم مجموعة من لوحات فنانين سوريين كما قدمت فرقة أورنينا عرضها الألياذة الكنعانية الذي لاقى ترحيب الجمهور البيلاروسي.

وخلال الحرب الإرهابية على سورية استضافت بيلاروس مخيمات موسيقية لطلبة معهد صلحي الوادي وأطفال موهوبين من سورية وممثلين عن المنظمات الشعبية ومدارس موسيقية ومجموعة من أبناء وبنات الشهداء الموهوبين.

رشا محفوض سانا