الهيئة العامة لدار الأسد للثقافة والفنون في وزارة الثقافة توضح بخصوص الحفل الغنائي للفنان أدهم نابلسي الذي أقيم في مجمع دمر الثقافي

0
2541

توضيح من وزارة الثقافة

توضح الهيئة العامة لدار الأسد للثقافة والفنون في وزارة الثقافة حول ما تم نشره في وسائل الاتصال الاجتماعي بخصوص الحفل الغنائي للفنان أدهم نابلسي الذي أقيم في مجمع دمر الثقافي بتاريخ 28/8/2018 ما يلي:
1- تقدمت شركة إيـﭬينزا المنظمة لحفل الفنان أدهم نابلسي لصاحبها عصام سلوم بطلب لحجز مجمع دمر الثقافي وحصلت على الموافقة بتاريخ 19/4/2018 أي قبل أربعة شهور من إحياء الفنان النابلسي للحفلين في حيفا ورام الله، ولم تكن إدارة الهيئة على علم بهما بسبب من إقامتهما قبل أربعة أيام فقط من حفله في دمشق، ومن المؤكد أن الهيئة لو كانت على علم بشأنهما لاعتذرت على الفور عن تقديم أحد مسارحها للحفل المذكور.
2- دخل الفنان أدهم نابلسي إلى دمشق بتأشيرة دخول نظامية لم تعترض عليها الجهات المختصة، وهذا إن دل فيدل على أن الجهات التي أذنت له بالدخول لم تكن على معرفة بالحفلين المذكورين بسبب من إقامتهما قبل أربعة أيام فقط كما أشرنا أعلاه. تجدر الإشارة إلى أن جهة رسمية حكومية أخرى هي الجهة المضيفة حسب ما هو وارد في وثائقنا.
3- إن وزارة الثقافة بجميع مؤسساتها تقوم بالتنسيق مع وزارة الخارجية ومكتب الأمن الوطني بشأن الضيوف الذين تتم دعوتهم للمشاركة في فعالياتها الفنية والثقافية المتنوعة، أما في حال استقدام فنان ما من قبل جهة خاصة فإن المسؤولية تقع على كاهل الجهة التي استقدمته.
4- نؤكد بأننا في الهيئة العامة لدار الأسد للثقافة والفنون نتحمل مسؤولية الموافقات الصادرة عنا في التواريخ التي نمنح فيها هذه الموافقات، أما ما يمكن أن يطرأ بعد موافقتنا، فنحن لا نمتلك القدرة على معرفة كل ما يستجد في حياة الفنان الذي يقدم عرضه على مسارحنا، إذ نعتبر أن حصوله على موافقة الدخول إلى دمشق من قبل الجهات المختصة ينفي أي شبهة قد تطاله.
5- تم توضيح الأمر برمته على موقع الهيئة العامة لدار الأسد للثقافة والفنون التي قدمت فقط المسرح، ولا علاقة لها باستقدام الفنان أدهم نابلسي وتنظيم حفله بدمشق.

المكتب الصحفي في وزارة الثقافة