الفيلم الإيراني ( بتوقيت الشام ) بعرض خاص في الهيئة العامة لدار الأسد للثقافة و الفنون

0
2282

الفيلم الإيراني ( بتوقيت الشام ) بعرض خاص في الهيئة العامة لدار الأسد للثقافة و الفنون    

أطلقت المؤسسة العامة للسينما، بالتعاون مع الجهة المنظمة (مجمع مهاد للثقافة والفنون) بالأمس ، العرض الخاص للفيلم الأيراني ( بتوقيت الشام ) وذلك بحضور كل من السيد مراد شاهين مدير عام المؤسسة العامة للسينما و مخرج الفيلم إبراهيم حاتمي كيا، و مدير مجمع مهاد للثقافة و الفنون السيد كميل إيمان أدهمي، و عدد من أعضاء السلك الدبلوماسي و الفنانين و الإعلاميين و المهتمين بالشأن السينمائي و الثقافي. وذلك في الهئية العامة لدار الأسد للثقافة و الفنون. وبحضور عدد من كبار موظفي وزارة الثقافة ومهتمين بالشأن السينمائي . وكان السيد شاهين المدير العام للمؤسسة قد قدم جائزة تكريمية لمخرج الفيلم قبل عرضه .
وفي كلمة ألقاها الأستاذ مراد شاهين قال فيها:
تأتي هذه
الخطوة بعد عدة خطوات من التنسيق و الرغبة لدى كلٍّ من البلدين في الوصول إلى علاقاتٍ ثقافيةٍ متقدمة تضاهي بعمقها عمق العلاقات السياسية و الاقتصادية و العسكرية… و تؤسس لجسور تواصلٍ راسخة و متجذرة ,رسوخ قدم و عمق الحضارة في كلا البلدين, تؤدي المرجو منها في زيادة التواصل بين الشعبين , و تشكل حالة نموذجية من حالات ثقافة المقاومة التي تلتقي و تلتف حولها كل الشعوب المقاومة , للهيمنة و للغطرسة بكل أشكالها و ألوانها.
ما أجمل ان نبدأ مدَّ هذه الجسور بالسينما , الفن الأكثر شعبيةً في العالم الذي لطالما التف العالم حول سحره و قدرته العظيمة في تمرير الرسائل و المقولات بشكلٍّ فنيٍّ ممتعٍ و مشوق. نبدئ اليوم خطوةً مهمةً في هذا الإطار سيليها العديد من خطوات مقبلة للعمل المشترك الذي سيساهم في نشر الثقافة المتبادلة بين الشعبين و في تدعيم سبل التواصل الدائم بينهما.
فيلمنا اليوم هو فيلم سلسٌ في طريقة سرده السينمائية , يعالج موضوع الحرب التي شنت على بلدنا لكونها حرب كونية تجتمع فيها قوى الخير ضد قوى الشر , لتأخذ بذلك طابعاً يتجاوز الحدود ويختصر المسافات ,لجهة قوة الايمان وثبات العزيمة في التغلب على كل من يريد الحاق الاذى بالخير أينما كان , وهزيمة الشر في الأرض أينما كان .