دمشق تشيع كبيرها حنا مينه

0
2679

دمشق تشيع كبيرها حنا مينه

شيعت دمشق صباح اليوم، الخميس 23/8/2018، جثمان الأديب السوري الكبير حنا مينه من المشفى الفرنسي متجها إلى اللاذقية كي يدفن في مسقط رأسه. هذا وقد حضر لوداع الراحل الفذ السيدة الدكتور نجاح العطار نائب رئيس الجمهورية للشؤون الثقافية، ووزير الثقافة الأستاذ محمد الأحمد، ووزير الإعلام الأستاذ عماد سارة، والدكتور نضال الصالح رئيس اتحاد الكتاب العرب، والأستاذ نايف عبيدات المدير العام للهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون، والأب الياس زحلاوي، والفنان الكبير أسعد فضة، ولفيف من الأدباء والفنانين ومحبي حنا مينه وعشاق أدبه.
وقال وزير الثقافة في تصريح للاعلام رحل حنا مينه بعد أن خلدته عشرات الأعمال العظيمة لمسنا عبرها أدبه الصادق والملتحم بالواقع وشغفه بالبحر الذي ظهر في معظم نتاجه الأدبي مصورا البحارة وهم على متن سفنهم يصارعون الأمواج العاتية في دلالات عميقة” مشيرا إلى نضال الراحل الوطني ومشاركته بمقاومة الاحتلال الفرنسي منذ صباه.

وأضاف الأحمد: “كان الراحل يقول ان مهنة الكتابة ليست سوارا من ذهب بل هي اقصر الطرق إلى التعاسة فجعلنا كلما أعدنا قراءة أعماله نكتشف فيها أبعادا ومضامين أدبية جديدة ليظل خالدا بما تركه من فكر إنساني عظيم وبعوالمه المستنبطة من واقع يحمل رائحة فريدة”.
هذا وقد أقام الأب الياس زحلاوي صلاة على روح المتوفى، ثم ألقى الجمع نظرة أخيرة على جثمان الفقيد قبل أن يأخذ طريقه إلى مثواه الأخير في اللاذقية، حيث ستقام صلاة الجنازة في كنيسة مار ميخائيل وجبرائيل الساعة الخامسة بعد الظهر.
السلام والطمأنينة لروح الفقيد الكبير والصبر والسلوان لآله وذويه