بمشاركة 33 فنانا سوريا وعربيا.. افتتاح المعرض الجماعي “المقاومة خيارنا” بدار الأسد

0
295

بمشاركة 33 فنانا سوريا وعربيا.. افتتاح المعرض الجماعي “المقاومة خيارنا” بدار الأسد

2018-07-19
دمشق-سانا
يعكس المعرض الجماعي للفن التشكيلي “المقاومة خيارنا” المقام في دار الأسد للثقافة بمشاركة 33 فنانا سوريا وعربيا ما تحمله الثقافة من دور مهم في حماية الهوية العربية وتعزيز المقاومة وصمودها من خلال الكلمة والصورة والنغمة واللون.

حمل المعرض الذي أقيم مساء اليوم بالتعاون بين وزارة الثقافة واتحاد الإذاعات والتلفزيونات الإسلامية ومركز الثقلين الخيري رسالة التمسك بالمقاومة خيارا وحيدا للشعوب الحرة الرافضة للظلم والعدوان والفكر الظلامي الذي يحاول الكيان الصهيوني الغاشم تكريسه من خلال أدواته في المنطقة.
وتميز المعرض بمشاركة فنانين تشكيليين مخضرمين من سورية وفلسطين ولبنان واستضافة فنانين هواة منتمين لصفوف الجيش العربي السوري هما العقيد أيمن علي والملازم أول محمد حسن والأسير الفلسطيني المحرر محمد الركوعي ووالدة أحد شهداء سورية في حربها ضد الإرهاب الفنانة التشكيلية صريحة شاهين.

وتناولت اللوحات التي جاءت انعكاسا للبيئات والمدارس الفنية المختلفة موضوعات متعددة مستوحاة من الجمال السوري والعربي والصفاء الروحي بعيدا عن الخراب والدمار والفكر الظلامي والصور المشوهة في حين جاءت ألوان اللوحات أكثر اشراقا وعكست الأمل المشبع باللون والجمال في الأيام المقبلة.
وعلى هامش المعرض أكد معاون وزير الثقافة علي المبيض في تصريح صحفي سعي وزارة الثقافة لاحتضان الفعاليات الثقافية التي تعكس روح المقاومة.

من جهته أشار معاون وكيل الأمين العام لاتحاد الإذاعات والتلفزيونات الإسلامية بلال منعم إلى أن مشاركة أصحاب الفن التشكيلي في مثل هذه الأنشطة الثقافية المهمة هي انعكاس للوجه الأخر للمقاومة والذي يعنى بالجانب الثقافي الجميل للشعوب المقاومة أصحاب القضايا الجوهرية والمحقة.
مديرة مركز الثقلين الخيري رحاب أسعد أوضحت بدورها أن رسالة الفن التشكيلي هي ايصال صوت الشعوب المقاومة بأسلوب راق وحضاري يخاطب ضمير شعوب العالم.

المنسق العام للمعرض الكاتب محمد زريق لفت إلى أنه تم اختيار عدد من الفنانين التشكيليين من سورية ولبنان وفلسطين المتمسكين بالأرض والجمال والأصالة والمقاومة وكل من اشترك بهذا العمل يمثل آلاف الفنانين المبدعين في البلاد العربية ويمثل ملايين الشرفاء الذين تجذروا في هذه الأرض كالسنديان ليقدموا أجمل ما لديهم من حب وفكر وروح.
يذكر أن المعرض الذي يستمر لغاية 26 تموز الحالي سيختتم بحفل موسيقي لأوركسترا الهارومونية اللبنانية عند الساعة السادسة مساء في قاعة الدراما بدار الأسد للثقافة والفنون.
رشا محفوض